انتقلت الصحف والمواقع الغانية للحديث عن اللاعبين المصريين بعد انتهاء فترة المباريات الدولية وتأجيل الصراع بين مصر وغانا في تصفيات كأس العالم إلى الشهر المقبل.

موقع "غانا سوكر نت" نشر تقريراً عن اللاعب ألبرت أدوماه لاعب الوسط والجناح الأيمن في منتخب النجوم السوداء وفريق أستون فيلا الإنجليزي الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى، وتضمن التقرير اللاعب المصري أحمد المحمدي زميله في الفريق.

التقرير تسائل في البداية، هل تجمد صفقات بروس الصيفية اللاعب ألبرت أدوماه؟ ثم انتقل للحديث عن شغل اللاعب المصري أحمد المحمدي الموقع الأساسي في تشكيل بروس منذ بداية الموسم على حساب ألبرت.

المحمدي لا يغيب عن التشكيل الأساسي لأستون فيلا مادام لا يعاني من إصابة أو مضطرا للابتعاد بسبب الإيقاف، بينما شارك أدوماه مرتان فقط من 6 مباريات وكان بديلاً لدقائق معدودة.

التقرير الغاني أشار إلى أن بروس اختار اللاعب الذي يعتمد عليه والمفضل بالنسبة له ليضمه هذا الصيف وهو أحمد المحمدي الذي عمل مع المدرب نفسه من قبل في هال سيتي وسندرلاند.

ويرى التقرير الغاني أن إشراك المحمدي ليس عدلاً خاصة وأن أدوماه هو "ملك صناعة الأهداف" في الفريق تم تجميده على مقاعد البدلاء أو خارج قائمة المباريات، في ظل كفاح المحمدي لإثبات نفسه مع الفريق الجديد.

يذكر أن أحمد المحمدي انضم لمعسكر المنتخب المصري الأخير الذي خسر فيه وفاز على أوغندا ذهاباً وإياباً بنتيجة (0-1)، و(1-0) لكنه لم يظهر في الملعب في ظل اقتناع كوبر باللاعب أحمد فتحي وأمامه محمد صلاح في المراكز التي يلعب فيها المحمدي.