قد تكون مباراة ليفربول وإشبيلية في بداية مشوار الفريقين بدور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا تاريخية عند النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول. 

ليفربول والذي يأمل في إعادة نفسه للتواجد بين كبار القارة الأوروبية سيستضيف نظيره إشبيلية على ملعب الأنفيلد في مباراة ثأرية للريدز بعد فوز الفريق الأندلسي بلقب الدوري الأوروبي" يوربا ليج" العام قبل الماضي بنتيجة (3-1). 

صلاح والذي أصبح المعشوق الأول عند الجماهير المصرية في حال تسجيله هدف على الأقل أمام إشبيلية سيواصل كتابة التاريخ في دوري أبطال أوروبا والذي بدأها موسم (2012 -2013). 

وفي التقرير التالي، يرصد "يلا كورة" أبرز 5 أهداف تاريخية قد تحدث لصلاح في مباراة الليلة حال مشاركته خاصة أنه يعاني من احتقان في الحنجرة بحسب تصريحات لمدربه يورجن كلوب والتي أبعدته عن المشاركة في التدريبات أمس. 

- التسجيل أمام الأسبان 

استطاع صلاح أن يسجل 12 هدفًا أوروبيًا سواء مع بازل أو مع فيورنتينا بالإضافة إلى فريقه السابق روما، ورغم تفوق "الميمو" أمام الأندية الإنجليزية بتسجيله أربعة أهداف بواقع ثلاثة أهداف أمام تشيلسي وهدف أمام توتنهام إلا أن فشل في التسجيل أمام الأندية الإسبانية مكتفيًا بصناعة هدف مع روما خلال مباراته أمام فياريال في مباراة انتهت لصالح الذئاب برباعية نظيفة ضمن ذهاب دور 32 من مسابقة الدوري الأوروبي. 

- تخطي إنجازه مع بازل 

في موسمه الثاني مع بازل وتحديدًا موسم (2013 -2014) نجح صلاح أن يسجل خمسة أهداف بمسابقة دوري أبطال أوروبا بواقع ثلاثة أهداف بالملحق وهدفين بدور المجموعات، هذا الموسم يعد الأنجح لصلاح أوروبيًا من حيث التهديف حيث فشل في تخطي هذا الإنجاز بعد رحيله لتشيلسي وفيورنتينا وروما. 

- هدفه الأول بعد البلوز 

في أول مباراة لصلاح بدور المجموعات بمسابقة دوري أبطال لم ينجح في التسجيل سوى في مناسبة واحدة كان أمام تشيلسي خلال نسخة (2013-2014) في مباراة انتهت لصالح رفاق صلاح بهدفين مقابل هدف، ومنذ ذلك الحين لم ينجح الفرعون المصري من التسجيل في المباراة الأولى بدور المجموعات. 

- تخطي المجموعات 

رغم خوض صلاح عديد من التجارب الأوروبية والتي كان أبرزها رحيله لصفوف تشيلسي في يناير 2013 -2014 إلا أن الفرعون المصري لم يتخط دور المجموعات سوى مرة واحدة كانت مع روما عندما واجه ريال مدريد إلا أن بطل أسبانيا تمكن من العبور للثمانية الكبار على حساب فريق العاصمة الإيطالي.

وقد تكون الفرصة متاحة لصلاح للتأهل لدور الـ16 خاصة أن مجموعة ليفربول سهلة نسبيًا بوجود إشبيلية ومارييور السلوفيني وسبارتاك موسكو الروسي. 

- التفوق على ميدو 

صلاح أمامه فرصة أيضًا للتفوق على العالمي أحمد حسام "ميدو" المدير الفني الحالي لفريق وادي دجلة ولاعب توتنهام الإنجليزي الأسبق في حال تسجيله أمام إشبيلية. 

صلاح وميدو يمتلكان سجلاً جيدًا من الناحية التهديفة حيث يأتي الثنائي في صدارة المحترفين المصريين من حيث التسجيل بواقع 80 هدفًا. 

صلاح نجح في التفوق على ميدو دوليًا من خلال تسجيله 30 هدفًا بقميص الفراعنة مقابل 13 هدف للعالمي، كما صنع لاعب ليفربول الحالي 57 هدفًا مقابل 24 لميدو.