عاقب فريق أرسنال الإنجليزي ضيفه المزعج كولن الألماني على شغب جماهيره الذي تسبب في تأجيل المباراة 60 دقيقة ليتفوق عليه (3-1) في افتتاح مباريات المجموعة الثامنة في الدوري الأوروبي.

أرسنال تأخر بهدف في الشوط الأول لكنه عاد وسجل ثلاثة أهداف ليقتنص فوزاً مستحقاً ويتجاوز بدايته السيئة في البطولة التي يسعى للحصول على لقبها بعد ابتعاده لأول مرة منذ سنوات عن دوري أبطال أوروبا.

محمد النني شارك في المباراة أساسياً وساهم في هدف التعادل لفريقه بعد تمريرة إلى والكوت صنع منها هدف كولاسيناتش الذي فتح المباراة للفريق الإنجليزي الذي خاض اللقاء في ملعب الإمارات بلندن.

الأمن كان قد طلب تأجيل المباراة لمدة ساعة حتى ينجح في السيطرة على تكدس وشغب الجماهير الألمانية التي حضرت بـ20 ألف مشجع في حين أن المسموح لهم بالدخول كانوا 2000 فقط.

أحداث المباراة

استغل اللاعب كوردوبا خطأ الحارس أوسبينا الذي خرج من مرماه لتشتيت الكرة بشكل خاطئ لترتد بتسديدة من مسافة بعيدة إلى شباكه ليتقدم الضيف الألماني على أرسنال في ملعبه.

فريق أرسنال ظهر عاجزاً رغم تأخره ولم ينجح في صنع أي محاولة على مرمى ضيفه الألماني خلال النصف ساعة الأولى حتى أنه لم يستطع السيطرة على الكرة في معركة الاستحواذ.

المحاولة الأولى جاءت عن طريق النني في الدقيقة 32 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الفريق الألماني ليستمر تأخر أرسنال بهدف.

وفي بداية الشوط الثاني ضغط أرسنال حتى نجح النني في ضرب الدفاع بتمريرة وضعت والكوت في مواجهة الحارس لكنه تطرف بالكرة وأعادها للخلف إلى اللاعب كولاسيناتش الذي سدد بيسراه إلى الشباك معلناً عن هدف التعادل.

سانشيز خرج عن صمته أخيراً واحتفل بالقرب من الجماهير بعد لقطة رائعة عندما تسلم الكرة في الدقيقة 67 على الجهة اليسرى وتقدم بمهارة حتى خط منطقة الجزاء ليرسل تسديدة بيمناه إلى أقصى الزاوية اليسرى للحارس معلناً عن هدف رائع تقدم به فريقه.

بيرلين أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 82 بعد تسديدة من داخل منطقة الجزاء ردت من الحارس ليقابلها المدافع الأيمن بتسديدة مباشرة إلى الشباك معلناً قتل المباراة والتفوق على الضيف الألماني الثقيل.

لمشاهدة أحداث الشغب قبل المباراة اضغط هنا