أكد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عدم صحة الاتهامات الموجهة ضد هانى زاده عضو المجلس بغسيل الأموال واستغلال وضع أموال النادي في حساباته الخاصة .

وقال مرتضى منصور  في مقطع فيديو بثته قناة النادي الرسمية على اليوتيوب :" هاني زاده لا يمتلك أموالا من الأساس لغسلها أو عقارات وممتلكات لبيعها كما تردد عنه في الأيام الأخيرة".

كان ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك السابق تقدم بطلب للنائب العام عبر محاميه الخاص لمنع هاني زاده من السفر بحجة البلاغات المقدمة ضده بغسيل الأموال واستغلال أموال النادي .

وأوضح مرتضى منصور أنه كلف الشئون القانونية بنادي الزمالك بتقديم بلاغات للرد على الاتهامات الموجه لهاني زاده عبر الطرق الرسمية والقانونية .

وأشار منصور إلى أن الأزمة التي تواجهه عند سداد مستحقات اللاعبين الأجانب السابقين الذين حصلوا  على أحكام من جانب الاتحاد الدولي "فيفا" ضد النادي، هي الحجز على الأرصدة عند سداد هذه المستحقات .

وقال منصور :" النادي  اتفق مع هؤلاء اللاعبين على جدولة مستحقاتهم لكن عند السداد يفاجئ بالحجز على الأموال في البنك"، وأعطى مثال بالغاني أجوجو حيث اتفق الزمالك معه على جدولة مستحقاته وبعد سداد 4 أقساط تم الحجز على القسط الخامس في البنك قبل إرساله .

وأصبح الزمالك مطالبا في الوقت الحالي بسداد قرابة 37 مليون جنيه لأربع لاعبين، هم الغاني أجوجو و الكاميروني موندومو و البوركيني عبد الله سيسيه والبرازيلي ريكاردو بالإضافة إلى نادي ماريتيمو البرتغالي وفى حال عدم السداد سيكون معرضا لعقوبات مادية كبيرة.