يستعد الداخلية لملاقاة الزمالك مساء اليوم الأحد في الجولة الثانية من مباريات الدوري المصري الممتاز، في مباراة مهمة للفريق العسكري بعد تعادله في الجولة الأولى بهدف أمام بتروجيت.

علاء عبد العال المدير الفني للداخلية خص يلا كورة بمقابلة عن المباراة، وانطلاقة الموسم..

- مباراة قوية أخرى تنتظر الداخلية أمام الزمالك، بعد أيام قليلة من مواجهة بتروجيت، كيف ترى ذلك.

والمباراة التالية سنواجه طلائع الجيش، ثم مصر المقاصة، كل مباريات الدوري أصبحت قوية، أعاني من مشكلة، عدت لتدريب الداخلية في آخر 10 مباريات الموسم الماضي، واستطعنا البقاء بالدوري، لم أكن من جلبت معظم لاعبي الفريق، لم تكن نوعية اللاعبين الذي أستطيع العمل معهم، اضطررت لإعادة بناء الفريق.

أرسلت في القائمة الأولى 6 لاعبين فقط من بينهم حارسي مرمى، قمت بعمل فريق جديد، وفي 40 يوما فقط قبل بداية الدوري كنا نقوم بفترة إعداد والتعاقد مع لاعبين، وتجهيزهم فنيا وبدنيا، الفترة قصيرة ولم يحدث فيها الانسجام التام وإيصال فكري للاعبين، وأحاول بأسرع ما يمكم إنجاز ذلك.

- لكن كان هناك إصرار على عدم الخسارة في المباراة الماضية

واجهنا فريقا قويا ومتكاملا، لكن كان هناك بالفعل إصرار على عدم الخسارة، هؤلاء اللاعبين بحاجة لثقة المباريات، كان من الضروري عدم تعرضهم لهزيمة في أول مباريات الدوري تهز ثقتهم بأنفسهم، خاصة وأن بعضهم يلعب للمرة الأولى في الدوري الممتاز.

- إذن هناك تشابه بين فريقك والزمالك، فالفريقين تعاقدا مع عدد كبير من اللاعبين ولم يصلوا بعد للانسجام اللازم..

لكن تعرفون الزمالك تعاقد مع من وتعاقدت مع من، أحترم بالطبع لاعبي فريقي، وأثق في قدراتهم، لكن هناك فارقا في الامكانات بين الحالتين، وأيضا في التعاقدات المالية، في النهاية أعاني ومدرب الزمالك نيبوشا من عدم الانسجام الكامل.

- وما هي الفترة اللازمة لبدء الحكم على الفريق..

نحتاج 4 أسابيع على الأقل، في هذه الفترة مهمة الداخلية تنحصر في البحث عن عدم الهزيمة، وتجميع نقاط بقدر المستطاع.

- حدثنا عن اللاعب الذي قد يكون مفاجأة فريقك هذا الموسم..

لقد تعاقدنا مع لاعبين مميزين، مثل ناصر منسي (مواليد 1998)، وكذلك لاعبا برازيليا هو الوحيد في الدوري من هذا البلد، يلعب كوسط مهاجم، اسمه جولاري.

- وما اللاعب الذي يقلقك في الزمالك

الزمالك يمتلك لاعبين من أصحاب القدرات العالية فنيا، لكن أكثر مان يقلقني منهم بالتأكيد الأقرب لتهديد مرمى فريقي، وهو الكونغولي كابونجو كاسونجو .

- شاهدت مباريات الجولة الأولى، ما الفريق الذي يبدو مستواه مختلفا هذا الموسم؟

بالتأكيد الإنتاج الحربي، قدم مباراتين قويتين أمام الزمالك وطلائع الجيش، وظهر بمستوى جيد خاصة وأنه لم يضم نجوما كبيرة.

- تابعت حركة الانتقالات الصيفية، ما هي أبرز صفقة انتقال من وجهة نظرك؟

معظم الفرق دعمت صفوفها بلاعبين مميزين، لكن أرى أن صفقة انتقال هشام محمد من مصر المقاصة للنادي الأهلي ستكون الأكثر إفادة لفريقه في هذا الموسم، وهناك أندية المصري ودجلة دعموا صفوفهم بشكل جيد.

- وما هدف فريقك في الموسم الحالي؟

أفلتنا من الهبوط الموسم الماضي، وبدأنا بناء فريق جديد، ونسعى هذا الموسم للتواجد في المنطقة الدافئة استعدادا للمنافسة في المواسم المقبلة على مراكز متقدمة، كما حدث في المواسم التي تلت صعود الفريق للدوري الممتاز.

- وما الفريق الذي قد يقلقك هذا الموسم، وتستعد له بشكل أكثر قوة..

بطبيعة الحال فريق الأهلي.

- وبعيدا عن القطبين؟

فريق المصري، يقدم مع الأهلي مستوى مميزا، وظهر بمستوى بدني جيد، ويقوم لاعبيه بالركض كثيرا في الملعب.