قال ناصر عباس، عضو لجنة الحكام باتحاد الكرة، إن النادي الأهلي تعرض لظلم تحكيمي كبير خلال مباراة الترجي التونسي بذهاب دور الثمانية ببطولة دوري أبطال، التي انتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق.

وأضاف عباس خلال تصريحات خاصة لبرنامج ستاد الهدف عبر إذاعة الشباب والرياضة، أن الحكم أخطأ في أكثر من كرة لصالح الأهلي كانت أبرزها ركلة جزاء وليد أزارو، مشيرا إلى أن الحكم كان عليه أن يشهر البطاقة الحمراء في وجه مدافع الترجي.

وأوضح "لعبة أزارو توفرت فيها كل مواد القانون التي تتيح إشهار البطاقة الحمراء، خصوصا وأن اللاعب كان منفردا بالمرمى ولديه فرصة محققه لتسجيل هدف".

وأكد عباس أن الحكم احتسب أكثر من تسلل خاطيء على النادي الاهلي، كان أبرزها في الدقيقة 23 لصالح جونيور أجايي، وفي الدقيقة 80 لعماد متعب، لافتا إلى أن الحكم كان لديه حسابات وتوازنات خلال المباراة وهو ما ساعد على تغيير نتيجة اللقاء.