عاد مانشستر يونايتد لدرب الانتصارات من جديد في البريميير ليج بعدما أكرم ضيافة إيفرتون برباعية نظيفة خلال اللقاء الذي جمعهما مساء الأحد على ملعب "أولد ترافورد" في ختام مواجهات الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وجد "الشياطين الحمر" أنفسهم في المقدمة مبكرا منذ الدقيقة الرابعة بأقدام النجم الإكوادوري أنطونيو فالنسيا الذي أطلق تسديدة مدوية من داخل المنطقة سكنت أقصى الزاوية اليمنى لمرمى جوردان بيكفورد.

شهدت المباراة العودة الأولى للمهاجم الدولي السابق واين روني للملعب الذي طالما كان شاهدا على تألقه مع المان يونايتد طيلة 13 عاما بعدما انتقل إليه تحديدا من إيفرتون قبل أن يعود إلى فريقه القديم مجددا هذا الصيف.

وكاد الهداف التاريخي للمنتخب الإنجليزي أن يهز شباك الإسباني ديفيد دي خيا مع بداية الشوط الثاني بعد استخلاص رائع للكرة من كريس سمولينج داخل المنطقة ثم سدد كرة قوية تصدى لها الحارس الدولي ببراعة.

وأمن الأرميني هنريك مخيتاريان انتصار أصحاب الأرض بعدما أضاف الهدف الثاني قبل النهاية بست دقائق إثر تمريرة بينية رائعة من المهاجم البلجيكي المتألق روميلو لوكاكو ليجد مخيتاريان نفسه في مواجهة المرمى قبل أن يضع الكرة بهدوء في الشباك.

وجاء الدور على لوكاكو لهز الشباك في الدقيقة 90 بعدما قابل عرضية النجم الشاب جيسي لينجارد بقدمه مباشرة داخل الشباك معلنا عن خامس أهدافه هذا الموسم ويتقاسم صدارة هدافي البريميير ليج مع الأرجنتيني سرخيو أجويرو، مهاجم المان سيتي.

تواصل الطوفان الأحمر في اللقاء عندما أضاف الفرنسي أنتوني مارسيال الرباعية في الوقت المحتسب بدلا من الضائع من ركلة جزاء حولها بهدوء داخل الشباك.

واستعادت كتيبة البرتغالي جوزيه مورينيو نغمة الانتصارات، بعد السقوط في فخ التعادل الإيجابي في الجولة الماضية أمام ستوك سيتي، ليتقاسم صدارة الترتيب مع الجار مانشستر سيتي برصيد 13 نقطة، مع أفضلية "السيتيزنس" بفارق الأهداف.

في المقابل، واصل "التوفيز" الفشل في تذوق طعم أي انتصار للمباراة الرابعة على التوالي في البريميير ليج، تعادل وثلاث هزائم، ليتجمد رصيدهم عند 4 نقاط في المركز الثامن عشر.

لمشاهدة الأهداف.. اضغط هنا

لمشاهدة صاروخ فالنسيا.. اضغط هنا