وقع الظهير الأيمن الدولي الإسباني، داني كارباخال، على عقده الجديد مع ريال مدريد ليستمر معه حتى صيف 2022، مبديا رغبته في الفوز بكل الألقاب مجددا مع النادي الملكي.

وقال اللاعب صاحب الـ25 عاما في مؤتمر صحفي من ملعب سانتياجو برنابيو "لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة مما أنا عليه الآن. هذا يوم آخر هام للغاية في حياتي، تمديد عقدي مع نادي عمري الذي ترعرعت فيه. حظيت بشرف التتويج بكل الألقاب مع ريال مدريد ولكني أرغب في العودة للفوز بها من جديد".

وأضاف اللاعب بعد التوقيع على العقد الذي حال إتمامه سيكون قضى 9 سنوات بين جدران الريال "هدفي هو الفوز بأكبر عدد ممكن من الألقاب، لرغبتي في دخول تاريخ هذا النادي وهذا الأمر ليس سهلا. هذا الجيل يحصد العديد من الألقاب التي تجعل المدريديون فخورون بنا. أتمنى أن يكونوا فخورون بي عندما يجيء اليوم الذي سأعتزل فيه الكرة".

وأقر بأنه يصله عروضا في كل موسم لكنه لا ينظر إليها لرغبته في المواصلة مع ريال مدريد "أركز في اللعب وفي تقديم أفضل ما لدي للنادي الذي يضع ثقته في، لا أستمع للعروض".

ووجه اللاعب الشكر للكلمات التي قالها مدير العلاقات المؤسسية بالنادي، إيميليو بوتراجينيو، والتي وصفه فيها بأنه "رمز لناشئي النادي"، قائلا "أشكر إميليو والنادي كثيرا، كل ما قاله يمثل جزءا من حياتي ومن حلم أحققه".

وأضاف أنه لايزال يمتلك نفس حماسة ذلك اليوم الذي تم فيه تقديمه للمرة الأولى كلاعب للفريق الأول أو عندما يتوج مع الملكي بالألقاب "أتذكر الجهد الكبير الذي بذلته أسرتي لوقت طويل، سواء والدي أو والدتي، لازلنا نعيش حلما".

وقال إنه تعين عليه الرحيل عن ريال مدريد لمدة عام من أجل العودة مجددا أكثر قوة، حينما احترف بصفوف باير ليفركوزن الألماني من 2012 وحتى 2013.

ووجه كارباخال الشكر لمدرب الفريق، الفرنسي زين الدين زيدان، "لقد أحدث تغييرا طور من مستوى ثقتي بالنفس، وهذا ينعكس على النتائج التي يحققها المدرب، أريد أن أشكره كثيرا".