كشفت تقارير صحفية إنجليزية، تصاعد الأزمة بين البرازيلي نيمار دا سيلفا، وزميله في باريس سان جيرمان، الأوروجواياني إدينسون كافاني.

وكان خلاف نشب بين نيمار وزميله كافاتي ، أمس الأحد، بسبب أحقية تسديد ركلة جزاء حصل عليها الفريق الباريسي، خلال مباراته مع أولمبيك ليون في الدوري الفرنسي والتي انتهت بفوز باريس سان جيرمان بهدفين دون رد.

وسلطت صحيفة "ذا صن" البريطانية، الضوء على الواقعة، لتنقل عن تقارير فرنسية، قيام نيمار بإلغاء متابعة كافاني، عبر موقع "إنستجرام"، عقب واقعة الأمس.

واوضحت الصحيفة، أن مهاجم باريس سان جيرمان قرر ترك ملعب الأمراء، معقل سان جيرمان عقب نهاية المباراة مباشرة، في تأكيد على دخوله في أزمة مع زميله نيمار.

كما أفادت الصحيفة بأن كافاني حزم حقائبه، وغادر ملعب حديقة الأمرء سريعًا، بعد نهاية مباراة ليون.

وأشارت الصحيفة إلى أن مدرب الفريق أوناي إيميري نفى وجود خلال بين نيمار وزميله كفاني، لكن كل الشواهد تدل على أن المشكلة في طريقها للتعقيد.