انتقد مهاجم نيس الفرنسي، الإيطالي ماريو بالوتيلي البرازيلي نيمار أغلى لاعب في العالم ونجم باريس سان جيرمان بسبب الخلاف الأخير الذي نشب بينه وزميله في الفريق، الأوروجوائي ادينسون كافاني.

واتهم بالوتيلي على حسابه بـ(انستجرام ستوريز) بالتصرف بشكل سيء مع زميله وقت نقاش الثنائي بخصوص من يسدد ركلة الجزاء في مواجهة ليون بالجولة الأخيرة من "الليج آ".

حدث هذا تحديدا في (ق79) في مواجهة باريس سان جيرمان وليون في الدوري الفرنسي، بعدما حصل الفريق الباريسي على ركلة جزاء عقب مخالفة ضد كليان امبابي. كانت النتيجة حينها 1-0 لصالح أصحاب الأرض وبدأ التوتر بين الثنائي، حيث توجه كافاني هداف الفريق هذا الموسم (تسعة أهداف) ليسددها والكرة في يده وحينما وضعها فوق نقطة التسديد اقترب منه نيمار.

طلب البرازيلي منه تسديدها، رغما عن أن الأوروجوائي هو من سدد أخر ثلاث ركلات (اثنتين في الدوري وأخرى في دوري الأبطال)، لكن كافاني رفض وأنهى النقاش المتوتر بلمسة بسيطة في ساق البرازيلي.

انتهى الأمر باهدار كافاني (30 عاما)، والمتواجد في باريس منذ أربع سنوات، للركلة، لكن هذا لم يكن كل شيء، فقبلها كان هناك خلاف آخر قبل ضربة مباشرة. في هذه المرة أخذ نيمار الكرة وسددها لكن الحارس أنطوني لوبيس أجهض محاولته.

وكتب بالوتيلي على حسابه "لم يكن يجب حتى أن تطلب منها تسديدها".

وما يزيد من غرابة الأمر أن بالوتيلي نفسه كان جمعه أكثر من احتكاك مع كافاني في مواجهة نيس وباريس سان جيرمان منذ عدة شهورة، بل ووصل الأمر به لقول إن كافاني ليس نجما، لذا فإن وقوفه بجانبه الآن في تلك المشكلة مع نيمار يعد أمرا مثيرا للدهشة.