أكد حماده المصري عضو اللجنة الأولمبية المصرية على صحة ما صرح به فيما يخص أزمة الأهلي واللائحة الاسترشادية، مرحبا بأي قرار يخص التحقيق معه.

وكان مسؤولو الأولمبية المصرية قد اعلنوا في وقت سابق عن ايقاف المصري واحالته للتحقيق بسبب تصريحاته عن أزمة الأهلي الأخيرة.

وأشار المصري في تصريحات لـ"يلا كورة" "لم يتم ابلاغي بإيقافي او احالتي للتحقيق بشكل رسمي حتى اقوم بالرد، انتظر القرار رسميا".

وتابع "لا يجب أن اعلم الأمر من وسائل الإعلام، رئيس الأولمبية قال أن احالتي للتحقيق قرار بالأغلبية، اريد ان اعلم من هم الأغلبية".

وواصل "هناك 3 اعضاء لم يتواجدوا من بينهم انا، اريد ان اعرف باقي الاعضاء الذين وافقوا على القرار، وهل كان بالتليفون ام اجتماع".
 
واستمر قائلا "في النهاية هم اقروا بصحة ما قلت، لكن صرحوا بأنني قمت بتسريب اسرار الجلسات، اذا كلامي صحيح والأهلي على حق".

واكمل "من المفترض أن يتقدم اعضاء الأولمبية ووزير الرياضة بالاعتذار للرأي العام والصحفيين والإعلاميين، لقد خدعوا الجميع في أزمة الأهلي".

واختتم "الوزير قال أن ليس له علاقة بالأمر وهو من وضع اللائحة، يجب أن يتم الاعتذار للرأي العام، ومن جديد ارحب بأي تحقيق".