أكد خوسيه لويس منديليبار مدرب فريق إيبار، عقب السقوط بملعب كامب نو 1-6 أمام برشلونة، أن ضربة الجزاء التي افتتح بها البرسا التسجيل لم تكن صحيحة، وأن "البلوجرانا ليس بحاجة لمساعدة من هذا النوع".

وقال منديليبار "جاء الهدف الأول من ركلة جزاء مشكوك فيها لكنها احتسبت. هذا هو ما حدث. لكنهم لا يحتاجون مثل هذه المساعدة على الإطلاق وبالطبع لم تكن لتحتسب لفريق آخر".

وأوضح المدرب أن اللقاء كان مرتفع المستوى من جانب البرسا "في الهجمات المرتدة وخاصة" الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل وحده أربعة أهداف.

وأشاد منديليبار خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد اللقاء على أداء لاعبيه رغم الهزيمة الثقيلة، معربا عن قناعته بأنهم مستمرون في "الثقة بأن ما يقدمونه سيساهم في فوزهم بمباريات".

وتابع "بعد أول هدفين لهم، تعلم أن ما تستطيع فعله هو التحمل. بدأنا في شن الهجمات، لكن إذا أنهيت كل هجمة بشكل جيد، فسترتد بهدف. حينما واجهناهم سجلوا. إنه البرسا، وفوق كل ذلك، إنه ميسي".

وحول اللاعب الأرجنتيني، أبرز "يكون (ميسي) حاضرا كل يوم فيه مباراة ولا يغيب عن أي منها. يلعب دائما ويلعب بشكل جيد دائما. برشلونة فريق كبير ولديه أفضل لاعب في العالم".

وانتهت مواجهة الفريقين اليوم بنتيجة 6-1 لصالح البرسا كان نصيب ميسي منها أربعة أهداف، ليؤمن أبناء كتالونيا الصدارة.