تألق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في مباراة برشلونة الأخيرة الثلاثاء أمام إيبار وسجل "سوبر هاتريك" ليقود الفريق لاكتساح منافسه بستة أهداف لواحد ويواصل الانفراد بصدارة الليجا.

وامتدحت وسائل الإعلام العالمية الصادرة اليوم نجم البلاوجرانا الذي ينفرد بصدارة هدافي الليجا بتسعة أهداف بعد مرور خمس جولات، في أفضل معدلاته على مدار 14 موسما شارك فيها بالدوري الإسباني.

وكانت آخر مرة ينجح فيها ميسي في تسجيل رباعية في يناير 2013 أمام أوساسونا.

ونشرت صحيفة (أوليه) الأرجنتينية "ميسي يتألق بتسجيله أربعة أهداف في الفوز الساحق 6-1 على إيبار وسامباولي يستمتع بالأهداف من ملعب كامب نو. البرغوث يسجل تسعة أهداف في خمس مباريات. احتفظ بأحدها للمنتخب يا نجم الكرة".

وكتبت في غلافها "احتفظ بهدف للأرجنتين يا ليو".

أما (لاناسيون) فكتبت "هدفان رائعان من ميسي كللا حفل برشلونة".

وذكرت "ميسي لا يتوقف، عندما يبدو أنه لا شيء مما يفعله يمكن أن يثير الدهشة، يتفوق على نفسه يوما بعد يوم. إيبار هذه المرة ضحيته، نال أربعة أهداف من ميسي، الذي أظهر أفضل نسخة له".

فيما نشرت شبكة (إسبن) "برشلونة يتسلى برباعية لميسي".

وأضافت "ميسي رائع في أي وضع، ودون الحاجة لتقديم أداء مبهر ليكتفي بتسجيل رباعية مع عرض خاص".

بينما كتبت صحيفة (جلوبواسبورتي) البرازيلية "ميسي يسجل رباعية وباولينيو يعود للتسجيل وبرشلونة يسحق إيبار".

وذكرت "اللاعب البرازيلي يشارك للمرة الأولى كأساسي، كما ساهم في صناعة أحد أهداف النجم الأرجنتيني، وبشكل رائع. برشلونة الوحيد الذي فاز بالمباريات الخمس في الليجا".

وأضافت "أما باولينيو فأخرس الأفواه التي انتقدت تعاقد برشلونة معه".

فيما نشرت (ليكيب) الفرنسية في غلافها "ميسي وبرشلونة، النهم مستمر".

وكتبت "ميسي بالطبع هو رجل المباراة. البرغوث تألق طوال الشوط الثاني. في غياب لويس سواريز الجالس على مقاعد البدلاء وديمبلي المصاب، ميسي قام بالمهمة".

بينما نشرت (ميرور) البريطانية "ميسي يقود برشلونة لتحطيم إيبار".

أما الصحف الإسبانية، فنشرت صحيفة (موندو ديبورتيفو) في غلافها صورة ضخمة لميسي وهو يحتفل بأحد أهدافه مع باولينيو وأسفلها عبارة "وحشي".

بدورها كتبت صحيفة (سبورت) المناصرة لبرشلونة في صفحتها الأولى "سعادتك هي سعادتنا" وأضافت "بوكر تاريخي لميسي وريبوكر في الانتصارات لبرشلونة".

ونشرت الصحيفة في الداخل الرسالة التي نشرها "البرغوث" عقب الفوز عبر حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة به عندما كتب "انتصار آخر في كامب نو لمواصلة التقدم"، مع صورة له وهو يحتفظ بكرة المباراة.

من جانبها نشرت (ماركا) في غلافها صورة لميسي وكتبت "ميسي، ميسي، ميسي، ميسي" في إشارة للأهداف الأربعة، مشيرة إلى تحطيمه لرقمه السابق في 2011-2012 عندما سجل ثمانية أهداف في أول خمس جولات.

بينما لم تهتم صحيفة (آس) بسداسية برشلونة في غلافها واكتفت بالتعليق على الفوز في صفحاتها الداخلية بكتابة "ميسي يتفوق على نفسه".