أسندت لجنة الحكام بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم، مهمة إدارة مباراة الإياب بربع نهائي دوري أبطال إفريقيا والتي ستجمع فريقي الترجي التونسي بالأهلي للحكم الكاميروني أليوم نيانت. 

الأهلي عبّر أكثر من مناسبه عبر جهازه الفني عن تخوفه من حكم المباراة خاصة وجود حالة اشتباه بصلة قرابة تجمع حكم المباراة بلاعب الفريق الترجي فرانك كوم إلا أن الكاف أعلن عن استمرار الحكم لإدارة المباراة. 

مباراة الذهاب انتهت بهدفين لكل فريق في لقاء أقيم ببرج العرب بمدينة الأسكندرية لتكون مباراة الإياب هيّ الحاسمة حيث يحتاج الأحمر للفوز بأي نتيجة أو التعادل بأكثر من هدف بينما يحتاج الترجي للتعادل السلبي على أقل تقدير للوصول للمربع الذهبي. 

وقبل مباراة السبت أدار الحكم الكاميروني تسعة لقاءات بين الفريقين بواقع خمس مباريات للأهلي وأربعة للترجي. 

وفي التقرير التالي، يرصد "يلا كورة" ماذا حدث للأهلي والترجي عندما يدير أليوم نيانت مبارياتهما الإفريقية: 

الأهلي

نجح الأهلي من خلال خمس مباريات أدارها نيانت أن يحقق ثلاث انتصارات ويتعادل في مباراة ويخسر آخرى. 

البداية كانت أمام مازيمبي الكونجولي على ملعب الأخير ضمن مباريات دور المجموعات وشهدت المباراة فوز الفريق الكونجولي بهدفين دون مقابل. 

عاد نيانت من جديد ليدير مباراة الأهلي وصن شاين النيجيري في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا نسخة 2012 وانتهت المباراة بفوز الأحمر بهدف نظيف بعدما انتهت مباراة الذهاب بثلاثة أهداف لكل فريق. 

وفي نسخة 2013 من البطولة الإفريقية أدار نيانت مباراة الأهلي والزمالك في دور المجموعات وانتهت المباراة بتفوق الأحمر بنتيجة (4-2). 

كما سبق لنيانت وأن أدار مباراة الأهلي والترجي في دور المجموعات من مسابقة بطولة الكونفدرالية عام 2015 وانتهى اللقاء وقتها بفوز الشياطين الحمر بثلاثية نظيفة. 

آخر مباريات نيانت مع الأهلي كانت أمام زيسكو يونايتد الزامبي في النسخة الماضية من بطولة دوري أبطال إفريقيا وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق ضمن الجولة الخامسة من دور المجموعات. 

الترجي 

استطاع فريق الدم والذهب أن يحقق فوزًا وحيدًا من أصل أربع مباريات أدارها نيانت كان الفوز على حساب النجم الساحلي بهدف دون رد في مسابقة دوري أبطال إفريقيا نسخة 2012. 

فريق الترجي والملقب بـ"باب سويقة" تجرع هزيمة واحدة كانت أمام الأهلي بينما تعادل في مناسبتين الأولى أمام الوداد البيضاوي المغربي سلبيًا في دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا نسخة 2011، والثانية في ذهاب نهائي نفس النسخة مع الوداد أيضًا عندما انتهت المباراة بالتعادل السلبي في المباراة التي أقيمت بالدار البيضاء.