انتهت نتيجة 8-0  في كرة القدم منذ عصورها الوسطى لكنها عادت من جديد في الأرجنتين لتسجل باسم ريفيربليت في ربع نهائي بطولة ليبرتادوريس في أمريكا الجنوبية.

فريق خورخي ويلستيرمان البوليفي حقق فوزاً كبيراً في مباراة الذهاب على ريفيربليت (3-0) ليدخل مباراة العودة وهو في أشد درجات الاطمئنان مستنداً على هذا الفوز الكبير، وعلى فرصه الكبيرة منطقياً.

لكن الفريق الأرجنتيني كان يبيت النية للمنافس الذي أهانه في مباراة الذهاب وكان انتقامه شر انتقام ممكن أن يحدث في كرة القدم، وكانت النتيجة إمطار شباك الفريق البوليفي المسكين بثمانية أهداف دون رد.

اللاعب أجناسيو سكوكو عبر عن غضبه من نتيجة مباراة الذهاب بتسجيل 5 أهداف بمفرده في شباك خورخي ويلستيرمان وأضاف بيريز ثنائية، وكان الهدف الثامن من نصيب فيرنانديز.

الأهداف الثمانية كانت قابلة للزيادة حيث توقف الفريق الأرجنتيني عن التسجيل في الدقيقة 67 وكان أمامه 23 دقيقة لزيادة الغلة التهديفية والانتصار بشكل أكثر إذلالاً على منافسه ولكن مرت الدقائق الأخيرة سلاماً على الضيف المرتعش.

لمشاهدة أهداف المباراة اضغط هنا