حسام البدري، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، قال إن الفريق يحمل ذكريات طيبة في تونس، لافتا إلى أن مباراة الأهلي والترجي غدا، السبت، بملعب رادس، تعتبر نهائيا مبكرا لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

وأكد البدري اليوم في المؤتمر الصحفي عن المباراة، أن المباراة هامة للغاية لكلا الفريقين، خاصة أنها لقاء حسم المتأهل للدور نصف النهائي من البطولة، متمنيا أن تليق المباراة بالفريقين.

وأوضح المدير الفني للأهلي أن هناك حالة تركيز وإصرار كبيرة لدى لاعبي الفريق لتحقيق الفوز والظفر ببطاقة التأهل، مشيرا إلى أنه سبق أن قال إن مباراة ملعب رادس هي مباراة الحسم بغض النظر عن نتيجة لقاء الذهاب.

وأضاف البدري أن أسلوب لعب الأهلي والفرق الكبيرة ثابت ولا يتغير بين ليلة وضحاها، كاشفا أن الفريق سيلعب بأسلوبه المعتاد أمام الترجي، وأنه واثق تماما من قدرات اللاعبين.

وشدد المدير الفني للأهلي على أن الجميع يترقب نتيجة المباراة مسئولو الأهلي والترجي والاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف»، لذلك سيكون هناك مراقبة للأداء التحكيمي خلال المباراة، نظرا للأخطاء التي وقعت في لقاء الذهاب.