تشهد مباريات الجولة السادسة من الدوري الانجليزي قمة عربية بين الثنائي محمد صلاح، رياض محرز حين يستضيف ليستر سيتي على ملعب كينج باور، فريق ليفربول، فيما يأمل رمضان صبحي في المشاركة مع ستوك سيتي أمام تشيلسي.

استطاع محمد صلاح خلال المباريات التي لعبها في الدوري مع ليفربول أن يسجل 3 أهداف، وصنع هدفين، وفي المقابل لم يسجل محرز حتى الآن واكتفى بصناعة هدفين.

يأمل ليفربول في النهوض من محنته، حينما يواجه مضيفه ليستر سيتي في السادسة والنصف من مساء اليوم للمرة الثانية في غضون أربعة أيام.

ويتطلع ليفربول، الذي لم يحقق أي انتصار في مبارياته الأربع الأخيرة بمختلف البطولات، للثأر من خسارته صفر / 2 أمام مضيفه ليستر في كأس الرابطة يوم الثلاثاء الماضي.

في الوقت نفسه، يطمح ليستر في لحاق مهاجمه جيمي فاردي باللقاء، حيث عاد لتدريبات الفريق يوم الخميس، بعدما اضطر لعدم إكمال مباراة كأس الرابطة عقب تعرضه لإصابة في الفخذ.

أما المصري الآخر رمضان صبحي فيأمل بالمشاركة أمام تشيلسي في الرابعة مساء، بعدما لعب مباراة كأس الرابطة الماضية، بالرغم من الخسارة التي تعرض لها الفريق بنتيجة 2-0 أمام بريستول سيتي.

ويسعى تشيلسي (حامل اللقب)، صاحب المركز الثالث، بفارق ثلاث نقاط خلف المقدمة، للحفاظ على الفارق الذي يفصله عن قطبي مدينة مانشستر، عندما يخرج لملاقاة مضيفه ستوك سيتي غدا.

ويرغب ستوك في استعادة اتزانه سريعا عقب خروجه المبكر من كأس الرابطة، إثر خسارته صفر / 2 أمام مضيفه بريستول سيتي، الذي يلعب في تشامبيون شيب، حيث يتوقع الويلزي مارك هيوز مدرب الفريق ظهور لاعبيه بشكل أفضل أمام الفريق اللندني.

وشدد هيوز عقب الخسارة أمام بريستول "أعلم أننا سنكون أفضل أمام تشيلسي يوم السبت، ولكن هذا ليس عزاء كبيرا في الوقت الحالي".

وكشف مدرب ستوك "إننا بحاجة إلى ردة فعل. هذا ما سننقله للاعبين الذين سيواجهون تشيلسي، لأن الخسارة أمام بريستول أمر غير مقبول".