فقد باريس سان جيرمان في غياب نجمه البرازيلي نيمار نقطتين ثمينتين في مشواره نحو استعادة لقب الدوري الفرنسي بتعادله السلبي بدون اهداف مع مضيفه مونبلييه.

وأعلن المدرب يوناي ايمري أمس خروج نيمار من قائمة المباراة لشعوره بآلام في الساق، لكن وسائل اعلام محلية ربطت غيابه بالخلاف الذي وقع في المباراة الاخيرة بين اللاعب البرازيلي وزميله ادينسون كافاني على تسديد ركلة جزاء.

وعوض جليان دراكسلر غياب نيمار في المثلث الهجومي الذي يضم أيضا كافاني وكليان مبابي وجلس داني الفيش، أحد ابطال الشجار ايضا بعدما تحصل على كرة بالقوة من كافاني في المبارة السابقة ومنحها لنيمار ليسددها، على مقاعد البدلاء في بداية المباراة قبل أن يدفع به المدرب في آخر ثلث ساعة بدلا لتوماس منير.

ورغم خسارة أول نقطتين في مشواره بالمسابقة، ضمن منافسات الجولة السابعة الان أن (بي اس جي) لا يزال يحتل الصدارة وله 19 نقطة بفارق نقطة عن حامل اللقب موناكو في حين يحتل مونبلييه المركز الثاني عشر بثماني نقاط.