تغلب فريق سامبدوريا على ضيفه ميلان 2 /صفر اليوم الأحد في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وتقدم الكولومبي دوفان زاباتا بهدف لسامبدوريا في الدقيقة 72 ثم أضاف البديل ريكي الفاريز الهدف الثاني في الدقيقة 91.

الفوز رفع رصيد سامبدوريا إلى 11 نقطة في المركز السادس بفارق نقطة واحدة خلف ميلان صاحب المركز الخامس.

وكاد ميلان أن يتقدم بهدف في الدقيقة الأولى عبر تسديدة قوية من إيجناسيو اباتي ولكن الكرة مرت بمحاذاة المرمى تماما.

وبسط سامبدوريا سيطرته تماما على مجريات اللعب في أول عشرين دقيقة وشكل جاستون راميرز وإيفان سترينيتش ودوفان زاباتا خطورة مستمرة على الحارس جيانلويجي دوناروما لكن دون أن ينجح أي منهم في الوصول إلى الشباك.

وأنقذ دوناروما مرمى ميلان من هدف محقق في الدقيقة 36 وتصدى ببراعة لإنفراد كامل من جانب زاباتا.

وقبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول كان جاستون راميريز قريبا جدا من افتتاح التسجيل لسامبدوريا عبر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة ضلت طريقها للشباك.

ولاحت عدة فرص لسامبدوريا في الدقائق الأخيرة لكن دون جديد لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبعد مرور ثمان دقائق من بداية الشوط الثاني ضاعت فرصة مؤكدة من فريق سامبدوريا عن توغل فابيو كوالياريلا بالكرة داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة زاحفة لكنها مرت على بعد سنتيمترات قليلة من المرمى.

وبمرور الوقت فرض ميلان سيطرته على مجريات اللعب بشكل كبير وكاد أن يحرز هدف التقدم في أكثر من مناسبة.

واهدر فرانك يانيك كيسي فرصة مؤكدة لميلان في الدقيقة 68 بعدما توغل بالكرة في دفاعات سامبدوريا لكنه تباطأ في التسديد ليتدخل دفاع أصحاب الأرض وينقذ الموقف في الوقت القاتل.

ونجح سامبدوريا في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 72 بتوقيع زاباتا بعدما استغل تمريرة خاطئة من دفاع ميلان ليستلم الكرة أمام المرمى مباشرة ويسدد بقدمه اليمنى في الشباك.

وفي الوقت بدل الضائع من المباراة نجح البديل ريكي الفاريز في تسجيل الهدف الثاني لسامبدوريا بعدما توغل بالكرة في دفاعات ميلان قبل أن يسدد كرة زاحفة عرفت طريقها لأقصى الزاوية اليسرى لمرمى دوناروما.