يشهد الدور نصف النهائي من دوري أبطال إفريقيا للنسخة الحالية، إقامة مباراتين بين 4 فرق عربية، ليصبح ثالث نصف نهائي عربي خالص بالبطولة في نظامها الجديد.

ومنذ عام 1997 تغير اسم البطولة من بطولة إفريقيا للأندية الأبطال إلى مسماها الحالى دوري أبطال أفريقيا، ثم تحول دور الثمانية إلى دوري المجموعات، حيث تقسم الأندية إلى مجموعتين يصعد بطل كل مجموعة إلى المباراتين النهائيتين، وتم إلغاء الدور قبل النهائى وبقيت البطولة حتي عام 2000  يتأهل بطل كل مجموعة للدور النهائي مباشرة.

ومع بداية موسم 2001 عاد نظام المربع الذهبي ليصعد بطل ووصيف كل مجموعة إلى نصف النهائي، بحيث يلتقى بطل كل مجموعة مع وصيف الأخرى.

وتعتبر النسخة الحالية هي الثالثة في النظام الجديد التي ستشهد نصف نهائي عربي خالص، حيث سيلتقي الأهلي المصري مع النجم الساحلي التونسي، والوداد المغربي مع اتحاد الجزائر.

الأهلي هول العامل المشترك خلال الثلاثة نسخ بنصف النهائي، حيث شهدت نسخة 2005 مواجهة بين الأهلي والزمالك انتهت بفوز الأحمر 4-1 بمجموع المباراتين، ومواجهة أخرى بين الرجاء المغربي والنجم الساحلي، وهي النسخة التي توج الأهلي بلقبها بعدما تغلب على النجم الساحلي في النهائي بنتيجة 3-0 بمجموع المباراتين.

وفي نسخة 2007، التقى الأهلي مع الاتحاد الليبي في نصف النهائي وفاز الأحمر 1-0 في مجموع المباراتين، والتقى النجم الساحلي الهلال السوداني.

وفاز النجم الساحلي بلقب البطولة على حساب الأهلي بعدما انتصر عليه بنتيجة 3-1، في مجموع المباراتين.

يذكر أن الأهلي تأهل إلى نصف نهائي النسخة الحالية بعد الفوز على الترجي 4-3 في مجموع مباراتي ربع النهائي، فيما صعد النجم الساحلي بعد عبور عقبة أهلي طرابلس الليبي.