أصبح فريق النجم الساحلي آخر المتأهلين لدور نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا عقب فوزه على أهلي طرابلس الليبي في مباراة الإياب بهدفين دون مقابل في مباراة أقيمت بمدنية "سوسة" التونسية. 

النجم استطاع أن يستفيد من نتيجة مباراة الذهاب والتي أجريت الأسبوع الماضي على ملعب برج العرب بمدينة الإسكندرية بعدما انتهت المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين. 

وقبل مباراة الذهاب والتي من المقرر أن تقام أحد أيام الجمعة أو السبت أو الأحد المقبلين سيدخل بطل تونس مباراة الأهلي مفتقدًا خدمات مهاجمه البرازيلي دييجو أكوستا والذي حصل على البطاقة الحمراء أمام أهلي طرابلس في مباراة الذهاب ليقرر الاتحاد الإفريقي بمعاقبة اللاعب بغيابه مباراتين.

النجم قد يفتقد أربعة لاعبين أيضًا ولكن في مباراة الإياب في حال حصولهم على بطاقة صفراء في مباراة الذهاب وهم محمد عمر كوناطي وخليل بانجورا وأمين الشرميطي وأيمن الصفاقسي. 

وفي التقرير التالي، يستعرض "يلا كورة" أبرز إمكانيات أكوستا الغائب الوحيد حتى الآن والمهددين بالإيقاف من جانب لاعبي النجم: 

أكوستا 

منذ انتقال أكوستا من فريق ساو كايتانو إلى النجم الساحلي عام 2015 وهو يعد الاسم الأبرز في صفوف الفريق الساحلي بعدما نجح في موسمه الأول أن يسجل تسعة أهداف في بطولة الدوري ليصبح ثاني هدافي الفريق بعد حمزة لحمر والذي أحرز 12 هدفًا. 

وفي الموسم التالي، عاد من جديد أكوستا ليحافظ على وصافة هدافي النجم بعدما سجل ثمانية أهداف بالدوري بفارق هدفين عن حمزة لحمر هداف النجم ووصيف هدافي الدوري التونسي. 

إفريقيًا نجح أكوستا (27 عامًا) أن يسجل هدفين في بطولة دوري أبطال إفريقيا النسخة الماضية كما سجل أربعة أهداف خلال النسخة الحالية ليتربع على صدارة هدافي فريقه بالبطولة القارية. 

عمر كوناتي 

دخل كلاً من الترجي والنجم الساحلي في صراع للحصول على خدمات المدافع الجابوني ولاعب نهضة البركان المغربي خلال الصيف الجاري لتدعيم الخطوط الخلفية إلا أن الفريق الساحلي نجح في حسم الصفقة لصالحه رغم العروض المغرية التي وصلت للاعب. 

أمين الشرميطي 

لاعب النجم الساحلي ليس بالوجه الجديد أمام الأهلي حيث سبق وأن لعب أمام المارد الأحمر في نهائي دوري أبطال إفريقيا نسخة 2007 والتي ساهم وقتها في تتويج فريقه بالحصول على اللقب القاري من ملعب القاهرة بعدما انتهى لقاء الإياب بثلاثة أهداف مقابل هدف قبل نهاية مباراة الذهاب بالتعادل السلبي. 

الشرميطي والذي عاد إلى صفوف النجم بعد رحلة احترافية استمرت تسعة مواسم عاد من جديد إلى بيته من أجل خوض تحدي جديد وهو الفوز بدوري أبطال إفريقيا للمرة الثانية مع ناديه. 

ونجح الشرميطي بعد عودته أن يسجل هدفًا واحدًا مع النجم بعد مرور أربع مباريات من مسابقة الدوري. 

خليل بانجورا 

الوضع عند بانجورا لا يختلف عن أمين الشرميطي حيث شارك اللاعب الغيني الشاب أمام الأهلي في نسختين كان هذا في دور المجموعات من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي نسخة 2015. 

بانجورا لعب في المباراة الأولى أمام الأهلي في المباراة التي أقيمت بالسويس وانتهت لصالح الأحمر بهدف دون رد، نفس النتيجة تحققت في مباراة الإياب لكن كانت لصالح النجم في المباراة التي أقيمت بسوسة. 

بانجورا والذي بدأ مع النجم في سن الـ19 عامًا خاض 74 مباراة مع الفريق الساحلي استطاع من خلالها أن يسجل 11 هدفًا ويساهم في سبعة أهداف. 

أيمن الصفاقسي

الاسم الأخير من اللاعبين المهددين بالغياب من جانب صفوف النجم وهو أيمن الصفاقسي الذي يلعب موسمه الثاني مع ممثل تونس بدوري الأبطال. 

لاعب وسط النجم وصاحب الـ21 عامًا أحرز هدفًا هذا الموسم بالدوري، كما سجل هدفًا أيضًا في نفس المسابقة الموسم الماضي.