لم يستهل ريال مدريد موسمه الجديد في بطولة الدوري الإسباني بالشكل الأفضل، حيث أصبح في الأسابيع الأولى من المسابقة يبتعد عن غريمه التاريخي برشلونة بسبع نقاط كاملة في جدول الترتيب، كما أخفق في حصد النقاط الكاملة (3 نقاط) في 50% من مبارياته.

ولا تعد حصيلة ريال مدريد من الأهداف في مستهل الموسم سيئة، ولكن مقارنة ببرشلونة فهو سجل نصف عدد أهداف غريمه التاريخي تقريبا.

وقالت صحيفة "أ س" الأسبانية أن برشلونة أحرز 20 هدفا، فيما سجل ريال مدريد 11 هدفا في الدوري الأسباني.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك ما يثير قلق ريال مدريد في هذه الإحصائية، فقد استغنى النادي الملكي هذا الصيف عن 3 من لاعبيه لم يحظوا بمكان في التشكيل الأساسي للفريق، ليتألقوا مع فرقهم الجديدة ويسجلوا أهدافا في دورياتهم أكثر من تلك التي سجلها الفريق المدريدي بالكامل.

وكشفت "أ س" أن الثلاثي الفارو موراتا وخاميس رودريجيز وماريانو دياز، الذي قرر ريال مدريد إعارتهم أو بيعهم لأندية أخرى، أحرزوا 12 هدفا هذا الموسم، بفارق هدف واحد عما سجله ريال مدريد.

وأنعش رحيل الثلاثي المذكور خزينة ريال مدريد بـ 80 مليون يورو، قد تصل إلى 115 مليون و200 ألف يورو، إذا قام نادي بايرن ميونخ الألماني بتفعيل بند الشراء في عقد إعارة اللاعب الكولومبي رودريجيز.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن ريال مدريد احتاج إلى 96 تسديدة على المرمى لتسجيل أهدافه الـ 11، كما أشارت إلى أن نجم الفريق، البرتغالي كريستيانو رونالدو، سدد 18 مرة على المرمى ولكنه أخفق في تسجيل أي أهداف حتى الآن في الدوري الإسباني.