قال خالد محمود، طبيب الأهلي، إن وليد سليمان، لاعب الفريق، تماثل للشفاء بعد تعرضه لكدمة قوية في الحوض أثناء مباراة الترجي التونسي بإياب دور الثمانية ببطولة دوري أبطال إفريقيا.

وأشار طبيب الأهلي إلى أن اللاعب شارك في مران اليوم الاثنين بصورة، طبيعية بعد تجاوزه الإصابة وتعافيه منها تماما، موضحا أن اللاعب تلقى علاجًا مكثفًا؛ اشتمل على بعض الأدوية العلاجية مع الجلسات صباحا ومساءً حتى تماثل للشفاء.

ويستعد الأهلي لمواجهة النجم الساحلي الأسبوع المقبل في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال إفريقيا الذى يقام بسوسة.

وفي سياق متصل، خضع المغربي وليد أزارو، مهاجم الفريق، لجلسات علاج طبيعي مكثفة، وصلت إلى 3 جلسات يومية، مع الحصول على بعض الأدوية العلاجية للشفاء من الإصابة، التي تعرض لها في نهاية مباراة الترجي بإياب دور الثمانية ببطولة دوري أبطال إفريقيا.

وأكد خالد محمود، طبيب الفريق، أن أزارو يتماثل سريعًا للشفاء بعد تعرضه لتقلص عضلي قوي في مباراة الترجي، وخضع لفحص طبي الإثنين، قبل أن يشارك في المران البدني، لكنه لم يشارك في تقسيمة الكرة بنهاية المران .

وكان أزراو حصل على راحة سلبية من خوض مران الأحد، تجنبا للإرهاق.

وعاد التونسي علي معلول، من مدينة صفاقس، الاثنين، بعد الإجازة القصيرة التي حصل عليها الأحد؛ لزيارة أسرته والاطمئنان عليها.

وشارك معلول في المران الجماعي؛ استعدادًا لمواجهة النجم الساحلي.

وعن موقف سعد الدين سمير، مدافع الفريق، قال الطبيب إنه شارك في جزء من مران الفريق الصباحي الإثنين، بأحد الملاعب القريبة من فندق الإقامة بتونس.

وشارك سعد في جزء بسيط من المران، ثم أدى تدريبات علاجية مع محمد أبو العلا، مدرب الأحمال بالجهاز الفني؛ للتخلص من آثار الإصابة بإجهاد في العضلة الضامة التي أبعدته عن مباراة الترجي التونسي.

وكان اللاعب تلقى جلسات علاج طبيعي بعدما خاض بعض التدريبات العلاجية تحت إشراف محمد أبو العلا على هامش مران اللاعبين الغائبين عن مباراة الترجي،  الذي أقيم الاحد في ملعب قريب من فندق الإقامة.

 وأوضح خالد محمود، طبيب الفريق أن سعد يتماثل للشفاء من إصابته، وحالته تتحسن بصوة كبيرة.

ويستعد الأهلي لمواجهة النجم الساحلي في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال إفريقيا الذي يقام بسوسة.

وأدى الفريق مرانه صباح الاثنين بأحد الملاعب القريبة من فندق الإقامة بتونس؛ استعدادا لمباراة النجم الساحلي، حيث قام الجهاز الفني بقيادة حسام البدري، بتقسيم المران إلى مجموعتين، تكونت الأولى من اللاعبين الأساسين الذين خاضوا مباراة الترجي التونسي تحت قيادة أحمد أيوب، ومحمد أبو العلا، وأدوا تدريبات تأهيلية واستشفائية، فيما أدى باقي اللاعبين الذين لم يشاركوا في المباراة بالإضافة لجونيور أجايي، مرانا قويا تحت قيادة حسام البدري.

وقام البدري خلال المران بتدريب اللاعبين على بعض الجمل التكتيكية والفنية وشرح بعض الأمور الخاصة بمباراة النجم الساحلي المقبلة.

ولم يحضر سيد عبد الحفيظ مدير الكرة، مران الفريق الصباحي؛ نظرا لقيامه بمعاينة الملعب الفرعي لاستاد "المنزه"، بالعاصمة تونس؛ تمهيدا لأداء الفريق مرانه عليه الثلاثاء.