يرى أولي هونيس، رئيس نادي بايرن ميونخ الألماني، أن حمى التعاقدات مع لاعبين جدد مقابل أموال طائلة ستنتهي عندما يشاهد المستثمرون حلمهم بالتتويج بدوري أبطال أوروبا يتبدد.

وقال هونيس في تصريحات نشرتها مجلة "كيكر" الألمانية اليوم الاثنين، قبل يومين من مباراة بايرن ميونخ أمام باريس سان جيرمان على ملعب الأخير في دوري أبطال أوروبا، أن ناديه سيحقق المزيد من النجاحات على المستوى الدولي رغم أنه لا ينفق الكثير من الأموال مثل أندية أخرى.

وأضاف: "المستثمرون سيقولون في النهاية: لقد وضعنا الكثير من المال ولم نحصل على ما نريد، لقد ضقنا ذرعا.. هناك ستأتي اللحظة المناسبة لنا".

وأصبح نادي باريس سان جيرمان مملوكا منذ العام 2011 لمجموعة استثمارية قطرية، ويعتبر الفوز بدوري أبطال أوروبا أحد أكبر أهدافه.

واستثمر باريس سان جيرمان خلال السنوات الأخيرة مئات الملايين من اليورو لشراء لاعبين جدد، كما عقد هذا الصيف الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم، عندما دفع 222 مليون يورو (267 مليون دولار) لصالح برشلونة للحصول على خدمات نجمه نيمار.

وكذلك كان الحال أيضا مع أندية أخرى مثل مانشستر سيتي وتشيلسي الإنجليزيين، اللذين دفعا أموالا طائلة في الصفقات الجديدة خلال السنوات الأخيرة.

وتوج تشيلسي بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2012، بعد تسع سنوات من انتقال ملكيته للملياردير الروسي رامون أبراهيموفيتش.

وأضاف هونيس/65 عاما: "هناك منافسة كبيرة في السوق حاليا والأندية تستفز بعضها البعض ولكن ستأتي لحظة على من يقومون بالإنفاق بسخاء يجبرون فيها على المحافظة على أموالهم لأنهم سيرون أن النجاح على المستوى الرياضي لا يأتي بالطريقة التي توقعها المستثمرون".

وفاز بايرن ميونخ بلقب دوري أبطال أوروبا خمس مرات، ويعتقد أولي هونيس أن الفريق الحالي للنادي البافاري قادر على العودة مرة أخرى لتسيد القارة العجوز.

وتابع قائلا: "إذا أخرجنا كل قوتنا وتمتع لاعبونا بلياقة جيدة في اللحظات الحاسمة، سيكون لدينا فرصة في الفوز بدوري الأبطال هذا الموسم".

وسيحل بايرن ميونخ بعد غد الأربعاء ضيفا على باريس سان جيرمان في المرحلة الثانية من دور المجموعات.

وتضم المجموعة الثانية في البطولة الأوروبية، بجانب بايرن ميونخ وباريس سان جيرمان، فريقي اندرلخت البلجيكي وسيلتك جلاسجو الإسكتلندي.