ضل طريق ليفربول طريق العودة للانتصارات من جديد في دوري أبطال أوروبا وتعادل مع فريق سبارتك موسكو الروسي (1-1) في الجولة الثانية من المجموعة الخامسة في دوري أبطال أوروبا.

صلاح شارك أساسياً وهدد أصحاب الأرض أكثر من مرة لكن الحارس والدفاع كانوا حاضرين ضد المصري ورفقائه بقوة، ليكتفي الفريق الإنجليزي بنقطة ويظل بلا فوز حتى الآن في المجموعة.

إشبيلية استغل تعثر ليفربول في موسكو وهزم ضيفه ماريبور بثلاثية نظيفة ليتصدر المجموعة برصيد 4 نقاط بفارق نقطتين عن الريدز وسبارتك موسكو، بينما ظل ماريبور في المؤخرة برصيد نقطة وحيدة.

ملخص المباراة

فريق ليفربول حاول للمرة الأولى في الدقيقة الخامسة بإرسال كرة عرضية خطيرة باتجاه فيرمينو عن طريق كوتينيو لكن كرة البرازيلي الأول مرت بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 11 حصل صلاح على الكرة في منطقة الجزاء ليمررها بالرأس إلى أرنولد الذي سدد كرة من داخل منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن.

وتلقى صلاح تمريرة من كوتينيو في منطقة الجزاء تحت ضغط دفاعي ليسدد كرة أرضية بيسراه تصدى لها حارس الفريق الروسي ليحرم المصري من الاحتفال في موسكو.

ماني أرسل عرضية خطيرة في الدقيقة 16 باتجاه فيرمينو الذي حول الكرة باتجاه الشباك لكن الحارس تصدى للكرة بنجاح ليحمي شباكه من هدف أول.

الفريق الروسي عاقب ضيفه الإنجليزي بهدف صاروخي في الدقيقة 23 عن طريق فيرناندو الذي نفذ ركلة حرة مباشرة بتسديدة قوية عانقت شباك الفريق الأحمر.

كوتينيو توغل في منطقة الجزاء مع بلوغ الدقيقة 30 بتمريرة واحد اثنين مع ماني لينفرد ويسدد كرة قوية بيمناه في شباك الفريق الروسي معلناً عن  هدف التعادل لليفربول.

صلاح كان قريباً من إضافة الهدف الثاني بعد دقيقتين فقط بعد كرة وصلته على حدود منطقة الجزاء أرسلها بتسديدة مباشرة باتجاه الشباك بيسراه لكنها علت العارضة لتضيع فرصة جديدة.

ومن مرتدة سريعة مرر هيندرسون الكرة في منطقة الجزاء إلى ماني الذي فشل في إيداع الكرة الشباك لتمر إلى صلاح الذي سدد في المرمى الخالي من حارسه كرة من زاوية صعبة مرت بجوار القائم بقليل لكن الحكم كان قد أشار إلى تسلل ماني.

وفي الدقيقة 57 تلقى صلاح تمريرة عرضية من الجهة اليسرى لينفرد بالحارس ويتعرض لدفعة من مدافع سبارتك وصدام مع الحارس ليسقط أرضاً وتمر الكرة بعيدة عن المرمى وسط مطالبات بركلة جزاء تجاهلها الحكم.

ووصلت كرة إلى ستورديج في الدقيقة 85 في منطقة الجزاء من فيرمينو لكن دانييل سدد بجوار القائم بعد أن أشار الحكم إلى وجود تسلل.

فيرمينو انطلق من الجهة اليسرى في الدقيقة 90+5 ليرسل عرضية أرضية باتجاه صلاح الذي لم ينجح في لمس الكرة باتجاه الشباك لتمر خلفه وتذهب إلى دفاع الفريق الروسي.

واختتم صلاح الفرص الضائعة الغزيرة لفريقه في الدقيقة 90+6 بعد عرضية من الجهة اليمنى حولها المصري برأسية في منتصف المرمى أنقذها الحارس وشتتها الدفاع لينتهي اللقاء بالتعادل.