قال فرانك لامبارد، نجم تشيلسي السابق، إن الدولي المصري محمد صلاح عاد لاعبًا مختلفًا إلى الدوري الإنجليزي، بعد انضمامه إلى ليفربول الإنجليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وانضم صلاح إلى تشيلسي في يناير 2014، لكنه عاش كابوسًا بعد فشله في كسب ثقة جوزيه مورينيو، ليقضي السنوات الثلاث الماضية في إيطاليا لاستعادة مستواه.

وشارك صاحب الـ25 عامًا في تعادل الريدز مع سبارتاك موسكو الروسي بهدف لمثله مساء الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وأكد لامبارد، أثناء تحليله للمباراة: "أعتقد أن صلاح يؤدي بشكل جيد للغاية، إنها بداية مميزة بالنسبة له، تحسن منذ مغادرة تشيلسي واستفاد كثيرا من اللعب في إيطاليا".

وأضاف زميل صلاح السابق، في تصريحات لقناة "BT Sport" نقلتها صحيفة "ميرور": "لقد أحرز ستة أهداف في أول تسع مباريات لعبها، وهو أمر مثير للإعجاب لأي أحد".

وتابع قائد إنجلترا السابق: "معدل ترجمة الفرص التي يحصل عليها إلى أهداف يُظهر لك كيف تحسن مستواه مؤخرًا، أعتقد أن عقليته وثقته زادت منذ أن كان في إنجلترا بالمرة الأولى".

ورغم البداية المميزة التي حققها صلاح منذ انتقاله إلى ليفربول في صفقة قياسية قُدرت بـ42 مليون يورو، أتم لامبارد تصريحاته عن اللاعب قائلا: "لا يزال يفتقر لإنهاء الهجمة أمام المرمى".