أبدى لاعب كرة القدم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، اندهاشه من قسوة الانتقادات الموجهة إليه عندما لا يسجل، مشيرا إلى أنها "تزداد سوءا" في كل مرة، موجها رسالة إلى رئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، تحمل في طياتها طلبا لتجديد العقد، مشيرا الى انه يعيش من أجل لعب كرة القدم فقط.

وتعد هذه المرة الأولى التي تحدث فيها كريستيانو هذا الموسم، واستغلها لتوجيه رسالة لتجديد العقد، رغم أن النادي جدد له الموسم الماضي.

وردا على سؤال إذا ما كان ينتظر تجديد عقده، مثلما فعل النادي مؤخرا مع العديد من اللاعبين، قال "إنه سؤال جيد. أنا سعيد، سعيد للغاية من أجل زملائي الذين جددوا لأن عقودهم كادت توشك على الانتهاء. إنه سؤال ينبغي أن يرد عليه الرئيس أفضل مني، ولكني سعيد، أقوم بأكثر شيء يسعدني، تسجيل الأهداف لذا فأنا سعيد".

وبعد صيف انتشرت فيه شائعات رغبة كريستيانو في الرحيل بسبب المشكلات الضريبية له في إسبانيا، قال اللاعب "لم يخرج أي شيء من فمي، الناس تتحدث عن كريستيانو كل يوم في كل أنحاء العالم. إذا تعين علي الرد على الجميع سأعيش فقط من أجل الصحافة، ولكني أعيش من أجل كرة القدم ومن أجل أسرتي. أما باقي الأشياء فهي ثانوية".

وأضاف اللاعب الذي سيكمل في فبراير القادم عامه الـ33 "كل ما يحمل اسم كريستيانو يصبح خبرا عالميا، عندما تكون شخصا كبيرا يتحدث الناس عنك".

وخاض المهاجم البرتغالي مباراته رقم 400 مع الريال، على ملعب بروسيا دورتموند الألماني، شهدت تسجيله لثنائية في دوري الأبطال زاد فيها من رقمه كهداف تاريخي للبطولة.

وشدد اللاعب "كنا نرغب في تحقيق الفوز للمرة الأولى بدورتموند، كان تحديا لنا، وكما قال لنا المدرب، علنا أن نكون متحفزين لإمكانية تغيير هذا الأمر والفريق كان رائعا، لعبنا بشكل جيد للغاية، خلقنا العديد من الفرص، تسجيل ثلاثة أهداف هنا أمر صعب، كانت مباراة رائعة".

وتابع "يبدو أن علي إظهار من أكون في مباراة تلو المباراة. أتفاجأ برأي الناس حولي. الأرقام تتحدث عن نفسها مرة أخرى. أنا سعيد للغاية لخوضي المباراة رقم 400 ولتسجيل هذا الكم الذي لا اعرفه من الأهداف".

وأضاف "من يتحدثون عني يعرفون ذلك أكثر مني. أنا سعيد للغاية لأنني أعلم أنني بحالة جيدة، عندما تتاح لي الفرص أسجل الأهداف، أحيانا الحراس أو العارضة تتصدى للكرات، هذا جزء من كرة القدم. عملي هو نفسه، أنا لاعب محترف، لا أيأس أبدا، ذهني نظيف ومستعد لتقبل الانتقادات التي تزداد سوءا مع الوقت. ولكني لازلت كما أنا من أجل عملي ومن أجل زملائي في ريال مدريد. أنا سعيد للغاية".