ألمح بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي بإصابة مدافعه الفرنسي الأيسر بنجامين ميندي بقطع في الرباط الصليبي دون أن يؤكد حجم الإصابة بشكل قاطع.

ميندي كان قد تعرض للإصابة في الركبة خلال مباراة مانشستر سيتي الأخيرة في البريميرليج ضد كريستال بالاس التي حسمها الفريق السماوي بخماسية نظيفة في ملعب الاتحاد.

جوارديولا علق غياب ميندي قائلاً: "سأكون حزين جداً لو كانت إصابته مثل جوندوجان، وقتها سنرى إذا كان بإمكاننا التعاقد مع لاعب جديد في شهر يناير المقبل".

جوندوجان كان قد عانى من إصابة القطع في الرباط الصليبي ليغيب عن الفريق السماوي نحو 8 أشهر قبل أن يعود من جديد للمشاركة بشكل طبيعي مع الفريق السماوي هذا الموسم.

مانشستر سيتي كان قد نجح في ضم ميندي خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضي مقابل 52 مليون جنيه إسترليني قادماً من موناكو ليصبح أغلى مدافع في العالم.

وعن إمكانية تعويضه بخلاف التعاقد مع لاعب أخر في يناير قال بيب :"لدينا فابيان ديلف يؤدي جيداً في هذا المركز، أرى أن كل لاعب وسط ذكي يمكنه أن يلعب في أي مركز، ولدينا أيضاً زينشينكو".

وسيطير بنجامين ميندي إلى برشلونة من أجل إجراء فحوصات طبية هناك لتحديد حجم إصابته والمدة التي يحتاجها للعلاج قبل العودة من جديد للملاعب، ويأمل جوارديولا ألا يستقبل أخباراً غير سارة من كتالونيا.

وأنهى بيب تصريحاته عن ميندي قائلأً: "يبدو أنه سيغيب لفترة أطول من التي كنا نتوقعها، أتمنى ألا أشعر بالحزن من أجله مثل جوندوجان بعد الفحوصات الطبية".