قال لاعب وسط السد القطري وبرشلونة سابقا، الإسباني تشافي هرنانديز، إن "المونديال بدون الأرجنتين لن يكون له معنى"، معربا عن ثقته في أن منتخب "راقصو التانجو" سيتأهل لكأس العالم 2018 في روسيا وأن اللاعبين الأرجنتينيين يتمتعون بالمستوى الذي يؤهلهم للفوز بالبطولة.

وقال تشافي في تصريحات لقناة (TyC Sports) إن "الجميع يرغب في أن تتأهل الأرجنتين للمونديال. المونديال بدون الأرجنتين لن يكون له معنى بالنسبة لي. المشكلة هي أن المنتخب يلعب بعجالة وتحت ضغط بشع".

وتابع "منتخب الأرجنتين يحظى بلاعبين لديهم المستوى اللازم للمنافسة في المونديال وحتى الفوز به".

وأضاف لاعب الوسط (37 عاما) "لا يمكنني تخيل المونديال بدون (ليونيل) ميسي. أعتقد أن الأرجنتين ستتأهل وستكون واحدة من المنتخبات المرشحة للفوز".

كما أكد أن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال "مرعبة" لأنها تحمل "نفس مستوى صعوبة" نهائيات بطولة أمم أوروبا، موضحا "هناك ستة أو ثمانية منتخبات في أمريكا الجنوبية لديها المستوى لخوض بطولة أمم أوروبا. إنه أمر معقد للغاية".

وأبرز تشافي أن الصحف المحلية والمشجعين في الأرجنتين يوجهون "انتقادات شديدة" للاعبي منتخب "راقصي التانجو" الذين أكد أنهم "يعملون دائما بشكل إيجابي".

وأردف "إنهم يعانون. الآن يحتاجون للحب أكثر من أي وقت مضى. لا أفهم لماذا كل هذه الانتقادات. إسبانيا أيضا لم تحسم تأهلها حتى الآن قبل مباراتين من التصفيات".

وعن المنتخبات المرشحة للفوز بمونديال 2018 في روسيا، قال تشافي إن "ألمانيا تعد واحدة من المرشحين" و"إسبانيا كذلك" لأن "اختيار المدرب كان موفقا"، في إشارة للمدير الفني للماتادور، جولين لوبيتيجي.

وأضاف أن "البرازيل أيضا، التي حسمت تأهلها بالفعل تعد واحدة من المتخبات المرشحة. لكن لماذا ليس الأرجنتين؟ في الأرجنتين لا يقدرون قيمة لاعبي المنتخب".

وكشف لاعب الوسط أنه حين كان يلعب بين صفوف برشلونة، "كان هناك انطباع" بأن ميسي ومواطنه خابيير ماسكيرانو "لم يستمتعان" حين كانا يذهبان للمنتخب.

وأوضح أن "الفارق الوحيد هو أن ميسي وماسكيرانو أظهرا مواهبهما في برشلونة وتوجوا بألقاب. في المقابل هناك عجالة شديدة في الأرجنتين. أرى ماسكيرانو وميسي و(آنخل) دي ماريا يلعبون بين صفوف أنديتهم ويستمتعون. لكن الأمر صعب للغاية حين لا تفوز مع منتخب بلادك. لقد عشت هذا الأمر. لم يحالف الحظ الأرجنتين للفوز ببطولة".