أشادت الصحف العالمية بأداء ريال مدريد في مواجهة مضيفه بوروسيا دورتموند الألماني في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، والتي انتهت بفوز الملكي 3-1، مبرزة هدفي نجم الريال، البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وبصورة لـ"صاروخ ماديرا" وهو يحتفل بواحد من هدفيه، تساءلت صحيفة (ماركا) الإسبانية على صفحتها الرئيسية، "كيف تقول كلمة 'وحش' باللغة الألمانية؟"، مبرزة هدفي كريستيانو والهدف "الرائع" الذي سجله الويلزي جاريث بيل، ليقودا الريال لانتزاع الفوز للمرة الأولى على أرض دورتموند.

من جانبها، عنونت صحيفة (آس) صفحتها الرئيسية "الريال حصل على الإذن الطبي" في إشارة لاستفاقة الملكي، مبرزة في عنوان فرعي تصريحات المدير الفني للفريق، الفرنسي زين الدين زيدان حين أكد أنه "سعيد من أجل بيل، ستكون هذه دفعة جيدة له".

بينما تغاضت صحيفتا (سبورت) و(موندو ديبورتيفو) عن الاهتمام بفوز الريال في غلافيهما، وعلقت على تصريحات كريستيانو عقب اللقاء، والتي ذكر فيها أن أهدافه تتحدث عن نفسها، ووصفته بـ"المغرور".

وفي ألمانيا، اختارت صحيفة (بيلد) الألمانية عنوان "كريستيانو يدمر دورتموند"، مبرزة أن اللاعب البرتغالي "يضحك مجددا في وجه فريق ألماني".

وأبرزت الصحيفة أنه في "21 مباراة أمام فرق البوندسليجا، شارك البرتغالي في هز الشباك بـ30 هدفا (سجل 25 وصنع خمسة)".

بدورها، عنونت صحيفة (كيكر) مقالها عن المباراة "هدفين لكريستيانو: ريال مدريد قوي للغاية بالنسبة لدورتموند"، مضيفة أن ريال مدريد "يفوز للمرة الأولى على أرض دورتموند".
وفي فرنسا، اختارت صحيفة (فرانس فوتبول) عنوان "الريال، زعيم دورتموند"، مبرزة أيضا هدفي كريستيانو ووصفت الملكي بأنه فريق "إمبراطوري فرض سيطرته في معقل بوروسيا دوتموند".

وأضافت أن "ريال مدريد واحدا من أفضل الفرق إن لم يكن الأفضل في أوروبا. وأثبت ذلك على أرض بوروسيا دورتموند".

من جانبها، وصفت صحيفة (ليكيب) الريال بأنه فريق "صعب المراس"، مضيفة أن "ريال مدريد ورنالدو تألقا أمام بوروسيا دورتموند"، مبرزة أن هذه هي المباراة رقم 400 للبرتغالي بين صفوف الملكي.

وفي إيطاليا، عنونت صحيفة (لا جازيتا ديلو سبورت) مقالها عن المباراة بـ"وداعا دورتموند"، مضيفة أن اللقاء كان "استعراضا جديدا ومبهرا لقوة ريال مدريد، الذي فاز 3-1 في ألمانيا وصعب الأمور على بوروسيا".

أما الصحف البرتغالية، فسلطت الضوء على نجمها وأبرزت أن "كريستيانو سجل هدفين أمام دورتموند"، مضيفة أن اللاعب "عاد ليكون نجم المباراة مجددا بعد أن سجل هدفين من إجمالي ثلاثة للميرينجي".

وبهذا الانتصار يتقاسم الريال صدارة المجموعة الثامنة مع توتنهام الإنجليزي ولكل منهما ست نقاط، ليتركا دورتموند وأبويل نيقوسيا القبرصي بدون رصيد من النقاط، وذلك قبل صدامهما في الجولتين القادمتين.