شارك الدولي المصري محمد النني في مباراة فريقه أرسنال التي فاز فيها (4-2) خارج أرضه على باتي بوريسوف في الجولة الثانية من مجموعات الدوري الأوروبي.

النني شارك أساسياً وظهر بشكل جيد لكن لم تكن له إسهامات هجومية مكتفياً بالدور الدفاعي الذي رسمه له المدرب الفرنسي المخضرم أرسين فينجر.

الفوز رفع رصيد أرسنال إلى 6 نقاط ليسيطر على الصدارة بفارق نقطتين عن ريد ستار بلجراد الذي هزم كولن ليرفع رصيده إلى 4 نقاط، بينما جاء بوريسوف ثالثاً برصيد نقطة واحدة، وكولن تذيل بلا رصيد.

ملخص المباراة

الفرصة الأخطر جاءت مبكرة في الدقيقة الثامنة بتمريرة في العمق إلى والكوت سدد كرة أرضية ضربت في القائم ثم عادت إليه ليسدد مرة أخرى لكن الدفاع حولها إلى ركنية.

الهدف الأول لم يتأخر وشهدت الدقيقة 9 على تقدم أرسنال عن طريق لاعبه والكوت الذي تلقى عرضية من الجهة اليسرى ليحولها برأسية أنقذها الحارس لتعود إلى قدمه اليمنى على خط المرمى ليسجل بسهولة.

فريق باتي هدد لأول مرة مرمى أرسنال في الدقيقة 21 بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس أوسبينا الذي حافظ على شباكه نظيفة بلا إصابات.

الهدف الثاني كان رد أرسنال على محاولة أصحاب الأرض في الدقيقة 22 بعد تمريرة خاطئة من حارس المرمى إلى والكوت في منطقة الجزاء ليستغلها الإنجليزي ويسدد كرة أرضية على يمين الحارس مرت إلى الشباك.

هولدينج استغل ثورة أرسنال الهجومية وسجل الهدف الثالث لفريقه من ركلة ركنية تم تنفيذها داخل منطقة الجزاء ليحولها بيمناه إلى الشباك في الدقيقة 25 ليزيد مهمة المضيف صعوبة.

ورد باتي بوريسو أخيراً على أهداف أرسنال بعرضية من الجهة اليمنى حولها اللاعب إيفانيتش برأسية رائعة مرت إلى سقف مرمى أوسبينا في الدقيقة 27 معلنة عن هدف تقليص الفارق.

ومرت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول بلا محاولات خطيرة باسثتناء محاولة لأرسنال ردها القائم الأيمن لأصحاب الأرض لينتهي الشوط بتقدم الضيف الإنجليزي الثقيل (3-1).

جيرو افتتح الشوط الثاني بالتسجيل في الدقيقة 49 من ركلة جزاء سددها قوية بيسراه على يمين الحارس الذي اتجه للزاوية العكسية ليسجل أرسنال هدفه الرابع في المباراة.

أصحاب الأرض نجحوا في تعديل النتيجة من جديد بتسجيل الهدف الثاني بعد رأسية من إيفانيتش ردها أوسبينا في الدقيقة 67 ليتابعها جورديتشوك من جديد إلى الشباك.

وانتهت الدقائق الأخيرة بلا خطورة على مرمى أرسنال رغم ضغط أصحاب الأرض لتسجيل هدف ثالث والاقتراب من التعادل لكن رجال فينجر رفضوا وأمنوا فوزهم بنجاح.