قال أحمد مرتضى منصور، عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، إنه يأمل في حصول ناديه على لقب الدوري هذا الموسم، مضيفا "شكل الفريق في بداية المسابقة يعطينا مؤشر بأن القادم سيكون أفضل".

وأضاف المتحدث باسم فريق الزمالك في تصريحات لبرنامج ستاد الهدف الذي يقدمه وليد صلاح الدين عبر إذاعة الشباب والرياضة: "قمت بعد نهاية الموسم الماضي بالبحث عن مدير فني جديد، لقيادة الفريق في الموسم الجديد، حتى استقر على التعاقد مع المونتنيجيري نيبوشا".

وأضاف "نيبوشا صغير في السن، ولديه طموح كبير، وناجح نسبيا مع الزمالك حتى الآن، وكان اختيار رئيس النادي أولا، وأعتقد ان اختياره جيدا". 

وأشار إلى أن نيبوشا ليس لديه عيوب، والوقت الذي قضاه مع الزمالك، يجعل من الصعب الحكم على عيوبه، ولكن النادي مطمئن له بشكل كبير.

وعن قرار تسديد باسم مرسي ركلة الجزاء في مباراة إنبي الماضية، التي أهدرها، قال " قرار فني ويخص المدير الفني، لا توجد أزمة في هذه المسألة، وأنا لا أعلم ظروف وملابسات تسديد باسم للركلة".

وأوضح: "في الأوقات التي تحدث أزمات للفريق لابد وأن أقف خلفه وأدعمه، خصوصا أن القادم أفضل للفريق".

وعن أزمة التوأم حسام وإبراهيم حسن الأخيرة، قال منصور إنها انتهت تماما باعتذار سمير حلبية، رئيس الناد المصري، للزمالك وجماهيره.

وأوضح "رئيس المصري اعتذر للزمالك وأنهى الأزمة، العلاقة بين الزمالك والمصري جيدة للغاية والمصري يعد من أقرب الأندية للزمالك".

وأضاف مرتضى: "حزنت فقط من تصرف حسام، خصوصا وأن هناك علاقة شخصية بيننا وكنت أتمنى أن لا يحدث هذا الأمر، دائما كنت أتمنى أن أرى حسام حسن مدربا لمنتخب مصر".

وكشف منصور، عن استفساره عن موقف "العميد" مع المصري قبل التعاقد مع المدرب نيبوشا، مضيفا "اتصلت بوليد بدر المدير الإداري للمصري، قبل التعاقد مع نيبوشا لمعرفة موقف حسام وإبراهيم، الأمر لم يكن أكثر من ذلك".

وختم: "لدينا الآن مدير فني محترم ويقدم مستوى جيد مع الفريق ولا نفكر في أي أمر آخر".