تحدث الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني، عن الإصابات التي ضربت فريقه قبل ملاقاة الكونغو في الجولة الأخيرة من تصفيات المونديال.

ويدخل المنتخب الوطني معسكرا مغلقا ابتداء من اليوم الإثنين استعدادا لملاقاة الكونغو بملعب برج العرب 8 أكتوبر الجاري، في الجولة قبل الأخيرة من التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وتعرض المنتخب لضربة موجعة بإصابة الثلاثي محمود عبد المنعم كهربا وعبد الله السعيد وحسام عاشور.

وعلق كوبر على ما اذا كان صالح جمعة سيكون البديل المحتمل لعبد الله السعيد، قائلا "دائما في اختياراتي للاعبين، يكون لديهم جميعا فرصا متساوية للعب، أحاول أن أسأل نفسي دائما، لماذا أختار هؤلاء اللاعبين في قائمتي".

وواصل "الإجابة، لأني مقتنع بهم، لو كنت من نوعية لمدربين الذين يستمعون للناس ويضمون قائمتهم بناء على ذلك، كان الأمر سيختلف، لكن أنا أختار اللاعبين وفق تحليلنا للمباريات، وظروف كل مباراة، وصالح أو غيره سيكون لهم فرصة".

وتابع "ما زال أمامنا أسبوع كامل، وقد يحدث أي شيء"، مضيفا "لا أحد ينكر أهمية عبد الله السعيد بالنسبة لنا، أو أي لاعب آخر، لا نستطيع أن لا أحد سيستطيع تعويضه، أو القيام بدوره، دائما متفائلين، وسندعم من يحل بديلا له".

وعن اختياراته للاعبين، أكد كوبر على ثقته في جميع اللاعبين، موضحا أن معيار تقييمه للاعبين مختلف ولذلك أحيانا يضم لاعبين لا يشاركون بصفة مستمرة مع أنديتهم.

وضرب المدير الفني للمنتخب، مثالا بصالح جمعة صانع ألعاب النادي الأهلي، مشيرًا إلى أنه لا يشارك بصفة أساسية مع ناديه ورغم ذلك ضمه، وربما يبدأ به أساسيا أمام الكونغو.

واضاف "لا يوجد مدرب يفضل خسارة لاعب مهم قبل مباراة مهمة مثل الكونغو، لكن هذه هي كرة القدم".

وعن ظهور مستوى الحراس الثلاثة عصام الحضري وأحمد الشناوي وشريف إكرامي، بمستوى متذبذب وأردف "دائما تفكيرنا يتجه نحو المكسب والفوز، والحفاظ على أملنا في التأهل لروسيا"، مضيفا "بدأ ظهور بعض الإصابات، نقيم الموقف وخطورة الاصابات، وفي الساعات القادمة سنبدأ التفكير في بدائل للاعبين المصابين، ونتظر وصول باقي اللاعبين لبدء العمل".

مؤخرا، واهتزاز شباكهم بالأهداف، قال كوبر "هناك منافسة على هذا المركز لأخر لحظة ونحاول اختيار الانسب".

وواصل "أي حارس مرمى يستقبل الأهداف، لكن نحاول تحليل ما يقوم به في المجمل، وما يقوم به معنا، نحن ندافع قويا وبالتالي نسبة الاهداف التي نستقبلها تكون قليلة للغاية".

وختم "نقيم الحراس بشكل عام وبكل الظروف المحيطة بهم ونختار الانسب لنا"، مضيفا عن وجود محاولات لدعم إكرامي بعد الهزيمة من النجم السجلي بهدفين لهدف "إكرامي موجود وهذا أكثر دعم له، وكلنا نقف خلفه وندعمه".

وفي حال فوز المنتخب المصري، وتعادل غانا وأوغندا في المباراة الأخرى، أو فوز غانا، يضمن الفراعنة تأهلهم للمونديال للمرة الأولى منذ 28 عاما.