انقضت الجولة السابعة من الليجا والتي حافظ فيها برشلونة على الصدارة محققا العلامة كاملة بفوزه على لاس بالماس بثلاثية نظيفة، كما حقق فيها ريال مدريد أول انتصاراته على ملعبه أمام اسبانيول بثنائية نظيفة.

وفيما يلي عشر حقائق وغرائب عن الجولة:.

1- برشلونة على بعد انتصارين من أفضل انطلاقة في تاريخه:.

بعد تحقيقه لسبعة انتصارات في الليجا هذا الموسم، يصل برشلونة لـ14 انتصارا متتاليا، ويبقى على بعد فوزين فقط عن أفضل سلسلة انتصارات حققها الفريق الكتالوني، وهو الرقم الذي قد يعادله حال تخطي أتلتيكو مدريد ومالاجا.

2- بيكيه وماسكيرانو يواصلان حصد الأرقام التاريخية مع البرسا:.

بعد الفوز الذي تحقق على كامب نو بثلاثية على حساب لاس بالماس، يرتفع عدد الانتصارات التي حققها المدافع الدولي جيرارد بيكيه في الليجا مع البرسا إلى 150 فوزا من أصل 273 مباراة، مسجلا 24 هدفا.

أما بالنسبة للأرجنتيني خابيير ماسكيرانو فقد خاض مباراته رقم 200 في الدوري الإسباني، محققا الفوز في 151 مباراة.

3- إشبيلية لا يهزم على أرضه:.

واصل إشبيلية أرقامه الرائعة على ملعبه سانشيز بيزخوان، بعد انتصاره الأخير بثنائية نظيفة على حساب مالاجا، لتكون هذه المباراة رقم 17 له دون هزيمة وسط جماهيره في الليجا، حيث تعود آخر هزيمة له إلى 4 نوفمبر/تشرين ثان 2016 عندما سقط أمام برشلونة بهدفين لواحد سجلهما وقتها الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوائي لويس سواريز.

4- زيدان.. 50 انتصارا في الليجا:.

حقق الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الإسباني، الفوز في مباراته رقم 50 كمدرب مع الفريق الأبيض، وذلك بعد الفوز بثنائية على اسبانيول، وذلك من أصل 65 مباراة، خسر في خمس منها فقط وتعادل في عشرة. وفيها سجل فريقه 182 هدفا ودخل مرماه 63.

5- ريال مدريد يسجل انتصاره المئوي أمام اسبانيول:.

حقق ريال مدريد الانتصار رقم 100 له أمام اسبانيول الكتالوني وذلك من أصل 167 مواجهة بينهما في الليجا.

بينما حقق الفريق الأبيض والأزرق، الذي لم يفز في آخر 20 مواجهة أمام الملكي، الفوز في 34 منها.

6- سيميوني يخوض مباراته الـ500 مع أتلتيكو:.

خاض الأرجنتيني دييجو سيميوني ، اللاعب السابق لأتلتيكو والذي يتولى تدريبه الآن، اجمالي 500 مباراة مع نادي الروخيبلانكوس في المكانين.

وشارك سيميوني كلاعب في اجمالي 172 مباراة، سجل خلالها 30 هدفا على فترتين (1994-1997) و(2003-2005)، وخاض كمدرب اجمالي 328 مباراة منذ توليه زمام الأمور في 2011.

7- تعادل سوسييداد وبيتيس الأضخم في الليجا منذ تسعة أعوام:.

يعد التعادل الذي تحقق بين ريال سوسييداد وريال بيتيس على ملعب أنويتا (4-4) هو الأضخم من حيث عدد الأهداف في الليجا منذ تسعة أعوام.

وتعود آخر نتيجة بهذا الحجم إلى الـ26 من أكتوبر 2008 عندما تعادل فريقا فياريال وأتلتيكو مدريد بنفس العدد من الأهداف.

كما تعد النتيجة هي الأضخم منذ 26 أبريل 2017 عندما فاز ريال مدريد على ديبورتيفو 6-2 وبرشلونة على أوساسونا 7-1.

8- خيتافي يتذوق مرارة الهزيمة رقم 200 في الليجا:.

سقط خيتافي بهدفين لواحد على ملعب ريازور أمام ديبورتيفو لاكورونيا، ليتذوق مرارة الهزيمة رقم 200 له بدوري الدرجة الأولى من أصل 463 مباراة له، حقق خلالها أيضا الفوز في 149 مناسبة والتعادل في 114 مباراة.

9- ميتشل يعادل أسوأ أرقام له في الليجا:.

عادل المدرب خوسيه ميجل جونزاليس "ميتشل"، مدرب مالاجا، السبت أسوأ معدل له في عدد المباريات من دون انتصار بالليجا، بإجمالي تسع مباريات متتالية، وذلك بحسب الاحصائيات الرسمية الصادرة عن رابطة الليجا، بعد السقوط بثنائية نظيفة أمام إشبيلية.

10- عودة بياسي للانتصارات من بوابة فريقه السابق:.

استهل المدرب الإيطالي جياني دي بياسي مشواره كمدرب لألافيس بانتصار، الأول هذا الموسم لفريقه، والذي جاء تحديدا أمام الفريق الوحيد الذي سبق أن قاده بالليجا الإسبانية، ليفانتي، والذي سبق وتولى زمام أموره في موسم 2007-08 لمدة 25 مباراة، بمعدل ستة انتصارات وثلاثة تعادلات و16 هزيمة.