أكد هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم على أن فريقه ينتظر "الحظ" عندما يلعب ضد الكونغو في تصفيات كأس العالم، مشيراً إلى أن هذا سيكون إلى جانب بذل الجهد من الجميع.

رئيس الاتحاد المصري قال في تصريحات لقناة "أون سبورت" :"نتمنى أن يكون لدينا حظ أمام الكونغو ونبذل مجهود كبير من أجل تحقيق النتيجة الإيجابية التي نصبو إليها".

المنتخب المصري يستضيف الكونغو في استاد برج العرب في الإسكندرية يوم 8 أكتوبر الجاري في لقاء لو فاز فيه سيتأهل لكأس العالم مباشرة بشرط فوز غانا على أوغندا أو تعادل الفريقين قبل 24 من مواجهة مصر.

وأضاف رئيس الاتحاد المصري قائلأ:ً "أمامنا 6 نقاط، لا نريد تصدير فكرة أن مباراة الكونغو هي الأخيرة حتى لا يشعر اللاعبون بذلك، الشعب ينتظر الفرحة لكنها من الممكن أن تتأجل للمباراة الأخيرة".

وكانت تقارير أشارت إلى احتمالية وجود مؤامرة بين أوغندا وغانا لتفوت الأخيرة لها المباراة وتتركها تفوز حتى تتأهل لكأس العالم بدلاً من مصر في حالة خسارتها من غانا في الجولة الأخيرة وفوز أوغندا على الكونغو.

أبو ريدة علق على المؤامرة المحتملة قائلاً: "رئيس الاتحاد الغاني زميل ولا يمكن أن يفعل ذلك، هذا أمر غير مطروح، اللاعبون الذين استعانت بهم غانا محترفون وليسوا فريق ثاني كما ادعى البعض، توجد قواعد للعب النظيف وكل هذه المباريات مراقبة، كما أن غانا لديها أمل حتى لو كان 10% فقط".

وأنهى رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم تصريحاته عن المنتخب قائلاً: "واجبي دائماً هو دعم الجهاز الفني للمنتخب ومنحهم الثقة الكاملة وتهيئة كل الظروف والأجواء لهم من أجل النهوض ومواصلة التقدم".