اختار حلمي طولان المدير الفني السابق لنادي الزمالك ثلاثة لاعبين من أجل الاعتماد على أحدهما ليكون بديلاً لعبد الله السعيد صانع ألعاب منتخب مصر خلال مواجهة الكونغو المقبلة.

عبد الله السعيد كان قد تعرض للإصابة خلال مواجهة الأهلي مع النجم الساحلي في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أفريقيا، ليصبح اللاعب خارج حسابات الفراعنة في اللقاء القادم.

وأشار طولان في تصريحات خاصة ليلا كورة إلى أنه يفضل الدفع بواحد من الثلاثي محمود حسن "تريزيجيه"، رمضان صبحي أو صالح جمعة في نفس مركز السعيد خلال اللقاء القادم.

وقال المدير الفني السابق للزمالك: " تريزيجيه، رمضان وجمعة بإمكانهم القيام بنفس الدور، مصر تمتلك عدد كبير من اللاعبين الذين يستطيعون القيام بنفس دور السعيد، وأظن أن تغيير خطة اللعب أو الطريقة أمر صعب الحدوث ".

وأكمل: " من العيب ألا نجد بديلاً لأي لاعب في المنتخب، ولكن الثلاثي هو الأفضل والأصلح للاعتماد عليهم في هذا المركز، وأظن أن صالح جمعة هو أفضل من يقم بهذا الدور ".

وأوضح: " صالح جمعة كصانع ألعاب وبجواره محمد صلاح في الناحية اليمني وتريزيجيه أو رمضان في الجانب الأيسر، أظن هم أفضل من يقم بهذا الدور ".

واختتم: " في النهاية يبقى رأي كوبر واختياره هو الأصلح بالتأكيد وعلينا أن نحترمه وقتها ".

وسيلتقي المنتخب المصري مع نظيره الكونغولي مساء الأحد القادم على ملعب برج العرب بالأسكندرية في إطار مباريات الجولة الخامسة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018.