قال الحارسان الدوليان شريف إكرامي وأحمد الشناوي إنهما لا يشغل بالهما من يحرس مرمى المنتخب ضد الكونغو، متمنيان تأهل مصر إلى نهائيات كأس العالم المقامة في روسيا العام المقبل.

ويستضيف المنتخب المصري نظيره الكونغولي على ملعب "برج العرب" بالإسكندرية يوم الأحد المقبل، ضمن منافسات الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وأكد الشناوي: "حلم الملايين من شعب مصر كله الوصول لكأس العالم بعد غياب طويل، وليس المنتخب أو الإدارة فقط، وأعتقد أن تلك المباراة فرصة لكل لاعب حتى يصنع التاريخ لنفسه وبلده".

وأضاف حارس الزمالك في تصريحات تلفزيونية عبر قناة "أون سبورت": "شريف إكرامي أخي الكبير وأتمنى له التوفيق خلال الفترة المقبلة، يعتبر أنا وشريف إكرامي وعصام الحضري شخص واحد".

من جانبه، أوضح إكرامي: "من الممكن أن الجماهير لم تشهد من قبل تلك العلاقة التي تربط بين حارسين يتنافسان على مركز واحد، وقد يعتقد البعض أن ما نفعله شيء مصطنع، لكن هذا حقيقي".

وتابع: "المنافسة تقتصر فقط على الملعب، وتربطنا علاقة صداقة قوية خارج الملعب، لكن الجماهير اعتادت على تصيد الأخطاء للمنافسين، خاصةً بعد أعلن الشناوي دعمه لي عقب مباراة الترجي"

وواصل حارس الأهلي حديثه عن الشناوي قائلا: "هو أخي الصغير، ووجودي في المنتخب يساعدني على رؤيته في المعسكر، وأتمنى التوفيق لي وله ولعصام الحضري من أجل التأهل إلى الونديال".

وأتم شريف إكرامي تصريحاته قائلا: "في مباريات منتخب مصر لا يوجد أي مجال للحديث عن المشارك في مركز حراسة المرمى، لأن هذا الأمر حلم ومستقبل بلد، ومتفائل خير بالصعود بعد غياب طويل".