متابعة- محمد عامر:  

شهد استاد الإسكندرية، صباح اليوم الأربعاء، زحامًا شديدًا من الجماهير على منافذ بيع تذاكر مباراة المنتخب الوطنى ونظيره الكونغولى المقرر إقامتها يوم الأحد المقبل على ملعب برج العرب في التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2018 بروسيا. 

وقرر اتحاد الكرة طرح 12 ألف تذكرة موحدة بقيمة 75 جنيهًا، وألف تذكرة للدرجة الأولى بقيمة 300 جنيه بمنافذ بيع التذاكر باستاد الإسكندرية، بدءًا من اليوم وحتى الغد، وذلك بعد يومين من طرحها بمنافذ القاهرة. ودفعت مديرية أمن الإسكندرية بعدد من مجندي الأمن المركزي لتنظيم عملية بيع التذاكر، حيث تم تخصيص طابور للرجال وآخر للسيدات، فضلا عن تنظيم حركة المرور بالشوارع المحيطة للاستاد. 

ومن جانبه، قال أحد عناصر الأمن المكلفين بتأمين بيع التذاكر، إنه يتم مراقبة توزيع التذاكر لمنع تسريبها إلى السوق السوداء، لافتا إلى أنه غير مسموح بيع أكثر من 5 تذاكر للفرد الواحد. 

وتوافدت الجماهير من مختلف محافظات الجمهورية على استاد الإسكندرية، منذ الصباح الباكر قبل ساعات من بدء عملية البيع فى التاسعة صباحا، ما تسبب في زحام مروري، خاصة بعد نفاد التذاكر بمنافذ القاهرة وتسربها إلى السوق السوداء. 

وكانت الجماهير قد توافدت على منافذ بيع التذاكر باستاد الإسكندرية يوم الإثنين الماضى، إلا أنهم فوجئوا بالمنافذ مغلقة وعدم طرح التذاكر بالتزامن مع القاهرة، بعد أن قرر اتحاد الكرة إرجاء طرحها بالإسكندرية. جدير بالذكر أن المنتخب الوطني يتصدر المجموعة الخامسة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا برصيد 9 نقاط يليه المنتخب الأوغندى بـ7 نقاط ثم غانا برصيد 5 نقاط، وأخيراً الكونغو بنقطة يتيمة.