صرح موسيس باسينا المدير الفني لأوغندا أن الفريق مازال لديه مشكلة على المستوى الدفاعي، كما أوضح أن الفرص المهدرة لا تمنح الفريق الفوز، وذلك عقب الخسارة أمام مدغشقر.

خسر المنتخب الأوغندي أمام مدغشقر في مباراة ودية بنتيجة 1-2 ضمن الاستعدادات لمباراة غانا في تصفيات كأس العالم 2018.

وقال باسينا في تصريحاته التي أدلى بها اليوم الخميس: "لعبنا مباراة عالية المستوى، وأنا سعيد بما حدث، المباريات الإعدادية أفضل من التدريبات، وبالطبع استطعنا أن نحقق العديد من الفوائد."

وتابع: "الجيد أننا تمكنا من تسجيل العديد من الفرص التهديفية، لكن لا يتم احتساب الفرص التهديفية في المباراة، ما يهم هو الأهداف التي تتمكن من تسجيلها، ويجب أن نسجل الفرص التهديفية التي تسنح لنا."

وأضاف: "كان في أفضل حالة من التركيز خلال أحداث المباراة.. لكن بكل تأكيد يجب أن نقوم بالتركيز على الأمور الدفاعية لأنها المشكلة التي نعاني منها خلال البداية والمراحل المتأخرة من المباراة."

وواصل: "المباراة تعد جرس انذار بالنسبة للفريق، هذا هو الوقت المناسب من أجل تقييم كل فرد ونحن مقبلين على التدريبات الأخيرة قبل المباراة."

يلعب منتخب أوغندا أمام غانا السبت المقبل في الجولة الخامسة من المجموعة الخامسة، ويمني المنتخب المصري نفسه بتحقيق النجوم السوداء لنتيجة إيجابية تمنحه فرصة التأهل لنهائيات كأس العالم في حالة الفوز على جمهورية الكونغو.