أكد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك إنه لا مكان للشخصيات سيئة السمعة والبلطجية والمدمنين للمخدرات من خوض انتخابات النادي الأبيض المزمع اقامتها  يومي 23و24 نوفمبر القادم.

وبحسب قانون الرياضة ولائحة الزمالك الخاصة التى اعتمدت من اللجنة الأولمبية فأن مجلس النادي الأبيض سيفتح باب الترشح للانتخابات المقبلة يوم 2 نوفمبر القادم.

وقال مرتضى منصور فى تصريحات نقلها مراسل يلا كورة " انتخابات الزمالك التي ستقام الشهر المقبل للشخصيات المحترمة والشرفاء الذين يسعون لخدمة الكيان الزملكاوي والنهوض به ".

وتابع " سأطبق اللائحة الجديدة التي وافق عليها أعضاء الجمعية العمومية، لا مكان للبلطجية فى الزمالك".

وحول منع الندوات الإنتخابية " منعتها للحفاظ على النادي خاصة وأنه  هناك بعض من يخططون للترشيح يسعون لتحويل النادي لساحة قتال من خلال مطالبتهم بالندوات الانتخابية بالنادي لترويع أمن الأعضاء ".

ووجه مرتضى رسالة لأعضاء الجمعية العمومية للنادي وقال " اتمني عدم تكرار سيناريو انتخابات 2005 والتى نجح معي فيها إسماعيل سليم وما ترتب عليه من حل مجلس الزمالك  أكثر من مره ".

ودخل مرتضى منصور واسماعيل سليم فى خلافات وصلت إلي اشتباكات دموية عام 2005 عقب نجاحهما معاً من قائمتين مختلفتين مما تسبب فى حل مجلس الأبيض.

وأنهي " أطلب من أعضاء الجمعية العمومية اختيار أفراد قائمتي بالكامل لاستكمال مسيرة الانجازات بدلا من انتخاب أشخاص يعرقلون المسيرة ويكون هدفهم تصفية الحسابات الشخصية ".