قال إسلام سليماني مهاجم ليستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم إنه فوجئ باستبعاده من قائمة المنتخب الجزائري الذي يستعد للقاء مضيفه الكاميروني غدا السبت ضمن التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وقال سليماني في تصريحات للإذاعة الجزائرية اليوم الجمعة "تفاجأت للأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام بشأن استبعادي من المنتخب الجزائري، اتصلت برئيس الاتحاد (خير الدين زطشي) واستفسرت عن خلفيات هذا القرار ، فأكد لي أن الأمر لا يتعلق باستبعاد نهائي من الفريق، وإنما هو قرار فني يخص المدير الفني للمنتخب".

وأضاف "شخصيا احترم قرار المدير الفني، كنت دائما مثاليا خلال تواجدي في صفوف المنتخب، وفي الملعب أقدم كل ما بوسعي لمساعدة الفريق ولا أبخل عليه أبدا. لم أتسبب يوما في مشكلة مهما كانت درجتها في المنتخب."

ويحتل سليماني /29 عاما/ المركز الرابع بقائمة أفضل هدافي المنتخب الجزائري حيث سجل 25 هدفا متقدما بفارق ثلاثة أهداف على العربي هلال سوداني مهاجم دينامو زغرب الكرواتي.

وكان زطشي هو الذي بادر إلى إعلان استبعاد سليماني "بشكل مؤقت" وزميله في ليستر سيتي، رياض محرز ، وكذلك نبيل بن طالب لاعب شالكه الألماني، قبل أن يعلن الأسباني لوكاس الكاراز المدير الفني للمنتخب ، أنه هو صاحب القرار، مرجعا الأمر لأسباب فنية.

ويغيب أيضا عن صفوف الجزائر في مواجهة الكاميرون، ياسين براهيمي نجم بورتو البرتغالي بداعي الإصابة، وفوزي غلام مدافع نابولي الايطالي بسبب وعكة صحية.

وخرجت الجزائر من سباق التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا ، حيث تتذيل المجموعة الثانية في التصفيات برصيد نقطة واحدة.