صرح باستيان مينييه المدير الفني لمنتخب جمهورية الكونغو، أنه سيحاول تعطيل مصر في المواجهة التي ستقام الأحد المقبل، توقع أن تتعادل أوغندا وغانا ويحسم التأهل في الجولة الأخيرة بتصفيات كأس العالم.

ويلعب المنتخب الأوغندي ونظيره الغاني في الجولة الخامسة مساء السبت، قبل يوم من مباراة مصر أمام الكونغو الديمقراطية.

وقال المدير الفني للمنتخب الكونغولي في تصريحاته لقناة "ON sport" عقب الوصول لمصر: "سنحاول تعطيل المنتخب المصري بعض الشيء في التأهل، نعلم ان المباراة ستقام في حضور جماهيري كبير، كل هدفنا سيكون تقديم مباراة كبيرة."

وتابع: "أحاول اتحدث مع اللاعبين عن انها مباراة دولية كبيرة، وإن كانت تعتبر ودية بالنسبة لنا لأننا خرجنا من المنافسة، نعلم أنه تحدي كبير لكن سنحاول الفوز في المباراة."

وأضاف: "لا أنظر للنتيجة لكني أفكر في المباريات المقبلة ففي شهر مارس سنواجه زيمبابوي في مباراة هامة نستعد من أجلها حاليا."

وتحدث عن نوعية اللاعبين المصريين: "أعرف أن محمد صلاح واحد من أفضل 3 لاعبين في أفريقيا، قد يكون الأفضل من بينهم، وسأحاول ان أدافع أمام لاعب كبير بحجمه، لأنني أحب لعبه وهو لاعب كبير وشاهدنا بعض الفيديوهات الخاصة به."

وواصل: "أعلم تماما أننا لن نكون على مستوى هؤلاء اللاعبين، في كوماسي لعبنا أمام فريق كبير وهو المنتخب الغاني، وتمكن من تحقيق التعادل."

واستطرد: "في الجولة الأخيرة أيضا امام أوغندا سنحاول أن نلعب مباراة كبيرة، ونبذل كل الجهد من أجل تحقيقة نتيجة إيجابية تماما كما سأفعل أمام مصر، لأن أوغندا ستكون أخر مباراة كبيرة قبل مواجهة زيمبابوي."

واختتم قائلا: "كامبالا لن تكون مدينة سهلة بالنسبة لأي فريق، وأعتقد أن المباراة ستنتهي بالتعادل بين أوغندا وغانا، لكن مصر ستنتظر حتى المباراة النهائية."