ألقى لاعبو المنتخب النيجيري بالمدير الفني جيرنوت رور في الهواء في الوقت الذي تحدث الرئيس محمد بخاري عن يوم استقلال استثنائي بعد أن حجز الفريق مقعده في مونديال روسيا 2018.

وشارك اليكس ايوبي لاعب وسط ارسنال الإنجليزي من على مقاعد البدلاء ليسجل هدف الفوز لنيجيريا في الدقيقة 73 ويمنحه الفوز على زامبيا 1/ صفر وبطاقة التأهل لروسيا قبل جولة واحدة من نهاية التصفيات الافريقية.

وقال الألماني رور "كانت مباراة غاية في الصعوبة، كان هناك ضغوطا، ولكن اللاعبون تمتعوا بالقوة على المستويين الذهني والجسدي".

وأضاف "المهمة لم تنتهي بعد، علينا الآن الاستعداد للظهور بشكل طيب في المونديال".

ويشارك المنتخب النيجيري الفائز بلقب كأس الأمم الافريقية ثلاث مرات، في كأس العالم للمرة السادسة، إذ وصل إلى دور الستة عشر للمونديال ثلاث مرات من قبل أخرها في 2014 بالبرازيل عندما خسر أمام فرنسا صفر/2.

ويتولى رور تدريب منتخب نيجيريا منذ اغسطس 2016 وخسر مع الفريق مرة واحدة فقط في عشر مباريات ، بعدما بدا وأن الفريق لا يمتلك الإمكانيات اللازمة للتأهل.

وحمل اللاعبون رور على أكتافهم بعد صافرة نهاية مباراة زامبيا وألقوا به في الهواء، في الوقت الذي احتفل فيه الرئيس بخاري عبر حسابه الشخصي على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" بعد أن اصبحت نيجيريا أول منتخب افريقي يبلغ المونديال.

وغرد بخاري قائلا "النسور الخضراء منحتنا هدية عيد الاستقلال السابع والخمسين".

وأضاف "انضم إلى الملايين من النيجيريين في الاحتفال مع اللاعبين والجهاز الفني".

وجاء فوز نيجيريا بعد ستة أيام من الاحتفال بيوم الاستقلال والذي يوافق الأول من اكتوبر.

كرة القدم في الغالب توحد البلد المنقسم والذي يضم 170 مليون نسمة، والمقسمة على أسس دينية وعرقية.

ودعا بخاري في بيان له الشعب النيجيري إلى تطبيق قيم المثابرة، المرونة، الانضباط، العمل الشاق روح وفريق التي دفعت لاعبي كرة القدم للتفوق منذ بداية المباريات المؤهلة للمونديال، في جميع جوانب الحياة".

وأكد بخاري أن حكومة بلاده ستواصل دعم الفريق وحث المواطنين والمنظمات الخاصة لمواصلة مساعدة النسور الخضراء أيضا.

ومن جانبه أكد جون اوبي ميكيل قائد منتخب نيجيريا أنه لم يكن لديه خيار سوى قيادة منتخب بلاده نحو كأس العالم، بما أن زوجته من روسيا وعائلتها لم تكن ستسامحه إذا فشل الفريق في الفوز.