تمنى مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، أن تكون مكافأة المليون ونصف المليون جنيه، لكل لاعب في صفوف منتخب مصر بعد التأهل إلى نهائيات كأس العالم بعد غياب 28 عامًا، غير صحيحة.

وقال مرتضى مساء اليوم الاثنين: "أتمنى أن يكون هذا الأمر مجرد إشاعة، لأن هناك شباب في مصر يبحثون عن كُشك صغير حتى يكون مصدر رزقهم، وأعتقد أن مبلغ المليون ونصف المليون جنيه كبير جدًا للاعب كرة القدم".

وأضاف في تصريحات هاتفية لقناة "الحدث اليوم": "من الواجب أن يذهب هذا المبلغ إلى الجنود أو الضباط من الجيش والشرطة الذي يحمون من مصر من الإرهاب على الدولة، لأنهم يؤدون واجبهم مثل لاعبي منتخب مصر".

وأوضح رئيس الزمالك: "أقول لمن أطلق هذه الإشاعة سواء من الدولة أو اتحاد الكرة (بطلوا استفزاز للشعب)، لأن أقل لاعب منهم يتقاضى 4 مليون جنيه، وحاليًا يتقاضى لاعب مثل مصطفى فتحي 12 مليون جنيه بالسعودية".

ووصف مرتضى منصور الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني لمنتخب مصر، بـ"المدرب الفاشل"، مؤكدًا أنه على اتحاد الكرة إقالته والتعاقد مع مدير فني جديد لقيادة الفراعنة في نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا 2018.

وأضاف: "لا أرى أي مدير فني مصري مناسب لقيادة المنتخب في الفترة الحالية، لأن المصريون لديهم عاطفة جيّاشة (بيحب ويكره)، حيث أن الثلاثي أحمد جمعة وباسم مرسي ومحمد أشرف "روقة" يجب أن يكون لهم دور".

وأتم: "يجب توجيه الشكر لحسام البدري والمدير الفني الحالي للزمالك المونتينجري نيبوشا يوفيتيتش، لأن مدربي الأندية في الدوري المصري والدوريات العالمية يدبرون اللاعبين رياضيا ونفسيا، ومدرب المنتخب يختار فقط".

يذكر أن المنتخب المصري نجح في تخطي نظيره الكونغولي بنتيجة (2-1) مساء الأحد، ليحسم صدارة المجموعة الخامسة من الجولة قبل الأخيرة من التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.