تحدث المخرج محمد نصر عن اللقطة التليفزيونية التي لاقت صدى كبير لنجم المنتخب المصري محمد صلاح في مباراة الفراعنة أمام الكونغو بالتصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال.

ورصدت كاميرات نصر الدين محمد صلاح وهو يسقط على أرضية ملعب برج العرب بعد هدف التعادل من جانب الكونغو قبل أن ينهض ويحث اللاعبين على موصلة اللعب والجمهور على مواصلة التشجيع.

وقاد محمد صلاح المنتخب المصري للوصول إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا بعد الفوز بهدفين مقابل هدف على الكونغو يوم الأحد الماضي في برج العرب بمدينة الأسكندرية.

وعن هذه اللقطة قال نصر الدين من خلال تصريحات لـ"يلا كورة: "قبل المباراة كان هناك تحضير وتجهيز مع زميلي المخرج أحمد عوض وهو مخرج لديه إمكانيات رائعة، جهزنا كل الأمور على خير ما يرام، واتفقنا أن يكون هناك كاميرا خاصة لمحمد صلاح وأخرى لمحمد النني وكاميرا لأحمد حجازي وصالح جمعة، كما قررنا أن يكون هناك كاميرا لمحمود حسن تريزيجيه إذا دفع به المدرب كوبر."

وأضاف: "بعد هدف التعادل طلبت من المصور التركيز على محمد صلاح فقط، المصور أخبرني أن صلاح قد سقط على أرضية الملعب، طلبت منه الاستمرار في التركيز عليه، ثم وجدنا صلاح ينهض ويوجه رسالة للجماهير واللاعبين، ثم ظهرت الكرة التي جاءت إلى صلاح حيث يقف لتكون لوحة درامية خدمت الموقف، ثم واصلنا التركيز على صلاح الذي انبرى لتنفيذ ركلة الجزاء وحديث قصيرة مع الكرة."

وأكمل: "أزعم أن هذه أهم لقطة في مشواري كمخرج، وربما تكون الأهم في قناة أون سبورت، وستظل محفورة في ذاكرة الجميع."

واختتم: "بعد المباراة كان هناك اتصال جمع بيني وبين محمد أبوتريكة نجم المنتخب والنادي الأهلي والذي أكد أن صلاح شعر بأن سيناريو غانا سيتكرر من جديد من حيث عدم الصعود، وتذكر رسالتي - أي أبوتريكة - له عندما أخبره أنه سيذهب للمونديال."

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذه اللقطة وباتت درسا للجميع في عدم الاستسلام للأمر الواقع.