صرح حازم إمام عضو الاتحاد المصري لكرة القدم، أن الزمالك تعرض لظلم تحكيمي تسبب في خسارته نقطتين أمام طنطا، ورد عليه زميله مجدي عبد الغني، قائلا انه لا يحق لمرتضى منصور الانسحاب والتصرف في النادي لأنه لا يملكه.

وتعادل الزمالك مع طنطا بنتيجة 1-1 في الجولة الخامسة من الدوري الممتاز، ليعلن النادي الانسحاب من بطولة الدوري اعتراضا على التحكيم.

وقال حازم إمام خلال الاستوديو التحليلي لقناة "ON sport" الفضائية: "الزمالك وجمهوره ومجلس إدارته ولاعبيه شعروا بالظلم، اليوم احتسب ضده ركلتين جزاء وهميتين، فهناك نادي دفع أموال كثيرة لتكوين فريق وفي النهاية شعر بالظلم."

وتابع: "عقب المباراة الأعصاب تكون متوترة خاصة أن الفريق احتسب ضده ركلتين جزاء وليس ركلة واحدة، فالموضوع كبير بعض الشيء."

وأضاف: "نعم الأخطاء التحكيمية موجودة لكن عندما يتكرر نفس الأمر مرتين في مباراة واحدة تصبح الأمور صعبة، لكن اتمنى الهدوء بعض الشيء، لكن بكل تأكيد الزمالك تعرض لظلم كبير."

وواصل: "الكرة فيها كل شيء لكن الظلم واضح، بالطبع، والجميع شاهد ما حدث، والموضوع لا يحتاج لمجاملة."

ورد مجدي عبد الغني قائلا :"مرتضى منصور حارب التعصب مع الأولترا، وواجههم لفترة طويلة، ونحن الآن في بداية الدوري، ولا يوجد نادي ملك لأحد، فهذه الأندية يجب أن تلتزم بسياسات الدولة، ومن يدير نادي هو شخص منتخب وليس صاحب النادي."

واستطرد: "هنا الأمر مختلف عن أوروبا، حيث يمتلك أحد الأشخاص النادي ويتصرف فيه كما يشاء، أما في مصر لا محمد طاهر يمتلك الأهلي، ولا مرتضى منصور يمتلك الزمالك، كل الأندية ملك الدولة، وهناك أشخاص تدير شئونها."

كنت أتمنى أن يسجل الزمالك هدفين وثلاثة خلال المباراة، من خلال أداء اللاعبين باستغلال الفرص التي يحصل عليها، وفي هذه الحالة الخطأ التحكيمي لن يؤثر على المباراة