قال أحمد حسام ميدو المدير الفني لفريق وادي دجلة، إنه يثق في نزاهة صديقه القطري ناصر الخليفي مالك قنوات بي إن سبورتس ورئيس نادي باريس سان جيرمان.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قرر فتح تحقيقات مع الخليفي، بعدما أعلن الادعاء السويسري فتح تحقيق جنائي معه وآخرين من بينهم جيروم فالكه الأمين العام السابق للفيفا جيروم فالكه، بسبب بيع حقوق تتعلق بكأس العالم بطرق غير قانونية. 

وأشار ميدو عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي توتير إلى أنه يثق في عبور رجل الأعمال القطري محنته بسلام، مضيفا "كن قويا كما عاهدناك دائما".

وختم ميدو "ناصر الخليفي واحد من افضل الشخصيات التي قابلتها في حياتي ولا اصدق أبدا ولو لدقيقه انه متورط في اي شئ مشبوه".

وكانت قوات من الشرطة الفرنسية قامت بتفتيش مقر مجموعة قنوات بي إن سبورتس في ضواحي باريس، و4 دول أخرى، هي إيطاليا وأسبانيا واليونان وسويسرا.

وكشف مكتب المدعي العام السويسري الخميس، "يشتبه في أن جيروم فالكه قبل امتيازات لم يكن يستحقها من ناصر الخليفي من خلال منح الحقوق الإعلامية لبطولة كأس العالم أعوام 2018 و2022 و2026 و2030 لدول بعينها".