قال عضو بمجلس إدارة الزمالك إن ناديه تلقى إخطارا من اتحاد الكرة، بوصول خطاب من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يفيد تغريمه 600 ألف دولار بسبب مستحقات اللاعب البرازيلي ريكاردو.

وكان الزمالك تعاقد مع البرازيلي ريكاردو لمدة 3 سنوات في يوليو 2008، الا ان اللاعب لم يستكمل تعاقده ورحل عن الزمالك. 

وقال المصدر ليلا كورة إن اتحاد الكرة أخطر الزمالك بوصول خطاب رسمي من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يفيد بتوقيع غرامة مالية قدرها 600 ألف دولار بسبب مستحقات البرازيلي ريكاردو.

وفشل ريكاردو في الوصول لحل ودي مع مسؤولي الزمالك لفسخ التعاقد ورحل عن الفريق مستفيدا من نقطة عدم حصوله على مستحقاته المالية. 

وكان الفيفا وقع غرامة مالية في وقت سابق على الزمالك بقيمة 481 الف دولار، لكن النادي استأنف ضد العقوبة.

وختم المصدر "الاتحاد الدولي لكرة القدم حدد في خطابه الذي أرسله إلى اتحاد الكرة، يوم  27 أكتوبر الجاري كأخر موعد  لسداد مستحقات اللاعب البرازيلي"، مضيفا "في حالة عدم السداد سيتم إحالة الملف بالكامل الى لجنة الانضباط، التيب قد توقع عقوبات مالية كبيرة على النادي بالإضافة إلى خصم نقاط من رصيده بجدول ترتيب الدوري الممتاز".

وسبق أن تعرض الزمالك لعقوبة الغرامة المالية بقيمة مليون و850 الف يورو بسبب اللاعب أجوجو و110 الف يورو لصالح كريم الحسن، وتم تخفيض العقوبة لتصبح 807 ألف يورو للأول، و30 ألف يورو للثاني.