تحدث مصدر مسؤول بنادي الزمالك، عن أزمة مستحقات لاعب القلعة البيضاء الأسبق البرازيلي ريكاردو.

وقال المصدر المسؤول  في تصريحات خاصة ليلا كورة عصر اليوم السبت إن المبلغ المستحق للاعب كان مليون و 200 ألف دولار ولكنه نجح مع إدارة القلعة البيضاء عقب الاستنئاف على الحكم الصادر بالمبلغ السابق في تخفيض قيمته إلى 450 ألف دولار بالإضافة إلى 5% فوائد.

وكان فيفا قد أرسل لاتحاد الكرة خطاباً يفيد بتوقيع غرامة مالية على النادي بسبب مستحقات ريكاردو على أن يُسدد المبلغ قبل يوم 27 أكتوبر الجاري إلا وسيتم إحالة الأمر إلى لجنة الانضباط.

وأشار المصدر المسؤول، إلى إنه هناك مهلة للنادي للتواصل مع اللاعب و إنهاء الأمر ودياً قبل أن يتم إصدار أي قرارات من فيفا في هذا الأمر؛ خاصة أن حساب النادي محجوز عليه مما يمنع النادي من تحويل أي مبالغ حالياً.

وكان الزمالك تعاقد مع ريكاردو، 2008، كلاعب أجنبي ثالث بجوار التونسي وسام العابدي والغاني جونيور أجوجو، في عهد ممدوح عباس، رئيس النادي حينها. 

وهرب اللاعب إلى بلاده في 2009، مستغلاً إمكانية فسخ تعاقده حال عدم حصوله على مستحقاته المالية، ثم رفع شكوى ضد الزمالك، وحصل على حكم ضد القلعة البيضاء.