حقق النادي الأهلي فوزاً كبيراً على حساب الرجاء بأربعة أهداف لواحد في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الأثنين والمؤجلة من الجولة الثالثة للدوري المصري.

ورفع الأهلي رصيده بعد الفوز إلى سبع نقاط من ثلاث مباريات في المركز السابع بجدول ترتيب الدوري، بينما ظل الرجاء بدون رصيد في مؤخرة الترتيب بعدما لعب خمسة لقاءات.

ويستعد الأهلي لملاقاة النجم الساحلي التونسي يوم الأحد القادم في إطار مباريات الإياب من الدور قبل النهائي لدوري الأبطال الأفريقي على ملعب برج العرب بالأسكندرية.

الشوط الأول

سيطر الأهلي على المباراة منذ البداية في ظل الضغط المكثف من لاعبيه مع تراجع لاعبي الرجاء للخلف من أجل الحفاظ على مرمى الفريق من قبول الأهداف.

ونجح أحمد فتحي في تسجيل هدف التقدم سريعاً للأهلي مع الدقيقة الخامسة بعد تمريرة أرضية من جونيور أجايي ليطلق اللاعب تصويبة أرضية قوية سكنت الشباك لتعلن عن تفوق الأحمر.

وأهدر علي معلول فرصة تسجيل الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة 15 من اللقاء بعد تمريرة بينية من صالح جمعة ليصوبها التونسي نحو المرمى مباشرة بدلاً من تحويلها عرضية ليتصدى لها الحارس.

وفي الدقيقة 19، مرر أجايي كرة ثنائية بينه وبين وليد أزارو قبل أن يلعب النيجيري تمريرة أرضية إلى مؤمن زكريا الذي صوب الكرة ببراعة في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى الرجاء معلناً عن ثاني أهداف الأهلي.

وتعرض حسام عاشور للإصابة في الدقيقة 22 من المباراة ليضطر حسام البدري المدير الفني للأهلي للدفع بمحمد نجيب بدلاً منه في الدقيقة 30.

ومع الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، مرر صالح جمعة كرة إلى أزارو الذي انفرد تماماً بالمرمى إلا أنه فضل تمريرها إلى أجايي الذي وجد الشباك خالية تماماً أمامه ليضعها معلناً عن ثالث أهداف الأهلي.

الشوط الثاني

بدأ الأهلي النصف الثاني من اللقاء ساعياً نحو البحث عن الهدف الرابع، وهو ما كاد أن يتحقق بعد تصويبة من محمد هاني في الدقيقة 47 إلا أن حارس الرجاء أمسك بها بنجاح.

وقلص الرجاء الفارق في الدقيقة 52 بعد كرة عرضية من هاني العجيزي إلى أحمد سعيد "أوكا" ليتسلمها داخل منطقة الجزاء قبل أن يضعها في شباك الشناوي بهدوء معلناً عن أول أهداف فريقه في الموسم الجاري.

ودفع البدري بأحمد الشيخ في الدقيقة 55 بدلاً من جونيور أجايي في ثاني تغييرات الأهلي خلال اللقاء بعد التبديل الإضطراري الأول.

وسجل سعد سمير الهدف الرابع للأهلي في الدقيقة 59 من اللقاء بعد كرة عرضية من صالح جمعة ليصوبها المدافع الدولي مباشرة ببراعة إلى داخل الشباك ليعيد الفارق إلى ثلاثة أهداف.

وهدأت وتيرة اللعب بشكل كبير في النصف ساعة الأخيرة من زمن المباراة في ظل استحواذ سلبي من الأهلي ومحاولات يائسة من الرجاء لتسجيل الهدف الثاني.

واستفاق الأهلي في الدقيقة 86 من اللقاء بعدما تسلم مؤمن زكريا الكرة على حدود منطقة الجزاء ليصوب كرة رائعة ولكن العارضة تصدت لها بدلاً من الحارس.